أرشيف هل تعلم

من Beidipedia
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
  • في ظل إختلاف وجهات النظر حول عودة الطلاب الى مدارسهم في الولايات المتحدة بسبب فشل إدارة ترامب من السيطرة على فيروس كورونا تعهدت بيتسي ديفوس وزيرة التربية والتعليم ببذل كل ما في وسعها لحماية أطفال أمريكا من التعليم . في مقابلة مع CNN ، قالت ديفوس أن العديد من الآباء قلقون بشكل مفهوم أنه إذا عاد أطفالهم إلى المدرسة فقد يتعرضون لفيروس التعليم ووعدت "هذا لن يحصل على عهدتي فنحن نعمل على مدار الساعة في وزارة التعليم للحفاظ على دماغ الأطفال من خطورة الفهم" ,وقالت ديفوس إن طاقمها صاغ تدابير صارمة للتباعد التعليمي / الاجتماعي للتأكد من أن الطلاب الأمريكيين سيكونون بعيدين قدر الإمكان عن أي شيء يشبه المنهج الدراسي عندما يعودون إلى المدرسة. وقالت: "في أسوء الإحتمالات , إذا تم نقل المعرفة بين الطلاب فسوف نغلق تلك المدرسة ".
  • لبنان ليس بخير، شعبه يحتضر، اقتصاده منهار مثل أبنائه، طرقاته تضيق من تراكم النفايات، هواؤه مسرطن، زعماء الطوائف يجتمعون يتفقون يختلفون في جحورهم وحين يظهرون يلسعون من بقي حياً, لبنان أطفأت أضواؤه، لا كهرباء، لا ماء، والأسعار حارقة بعد أن تخطى الدولار الواحد العشرة آلاف ليرة.المواطنون في الشوارع يصرخون ولا أحد يأبه لصراخهم.اعتقالات ووعود كلها كاذبة.المؤسسات الصغيرة أقفلت والكبيرة تصرف موظفيها تدريجياً.تم صرف أكثر من 850 موظفاً من مستشفى الجامعة الأمريكيّة في بيروت.لم يكن عدد الأشخاص المطرودين فقط صاعقاً وإنما مشاهدتهم وهم واقفون في حالة من الانهيار أمام المبنى الذي يكاد يهوي من شدة الحزن عليهم، فالحجر في لبنان أشد رأفة من بعض البشر.
  • في محاولة لتجريد الأماكن المقدسة من قدسيتها وتحويلها لأماكن سياحية لتوفير الدخل لآل سعود بعد وباء فيروس كورونا و نتائجه المدمرة على السعودية و على مواسم الحج و العمرة. قرر محمد بن سلمان السماح لمجلة فوغ (بالإنجليزية: Vogue) بتصوير لقطات صاخبة لعارضات أزياء عالميات داخل منطقة المدينة المنورة وكانت تكاليف العملية كاملة من نقل العارضات والإقامة على نفقة خادم الحرمين الشريفين. ونشرت الطبعة العربية من مجلة الأزياء الشهيرة ومقرها الولايات المتحدة، لقطات صاخبة للحملة الدعائية للعلامة التجارية مونوت، ومقرها نيويورك، والتي ظهرت فيها عارضات أزياء يرتدين فساتين ضيقة مع شقوق الفخذين في جلسات التصوير، التي تدعى "24 ساعة في العلا" وهي منطقة معروفة بأنها أكبر متحف في الهواء الطلق، وهي تتكون من هياكل صخرية منحوتة مماثلة لمدينة البتراء الأردنية.
  • تم قتل شاب جزائري إسمه رضا عبد الرحمان قادري والذي يدعى أكرم (29 عاما) بعد توقيفه من طرف رجال شرطة في بلجيكا ويشتبه أن تكون قد تمت بطريقة عنيفة، بدليل أن الشاب الجزائري لفظ أنفاسه الأخيرة بعد وصوله إلى المستشفى، في وقت فتحت السلطات القضائية في بلجيكا تحقيقا لمعرفة ملابسات هذه القضية التي تشبه إلى حد كبير ما حدث للمواطن الأمريكي جورج فلويد والذي قضى تحت قدم رجل شرطة في مينيابوليس. فلويد وجد من يسانده ويدافع عنه من الأمريكان وغير الامريكان اما الدم العربي في أوروبا فلا يساوي شيئا. بعد ايام ستدفن القضية لانه ليس هناك من يحركها فالعرب اقوام لا تسري في عروقهم دماء العزة. الشاب أكرم ليس الأول ولن يكون الاخير فآلة القتل الغربية والامريكية والصهيونية حصدت الملايين من ارواح العرب ولا زالت.
  • وسط الجدل الدائر حول إعادة فتح المدارس في الولايات المتحدة بعد فشل إدارة ترامب من السيطرة على إنتشار فيروس كورونا ، أظهر استطلاع جديد أن الغالبية العظمى من الأمريكيين يرغبون في عودة دونالد ترامب إلى المدرسة في الخريف. ونظرًا لمتطلبات التباعد الاجتماعي ، اتفق المشاركون في الاستطلاع على أنه يجب أن تكون هناك قيود على حجم الفصل الدراسي عندما يعود ترامب إلى المدرسة ، ولكن يجب أن يكون فصله كبيرًا بما يكفي لاستيعاب الطلاب الآخرين الذين يعانون من إنعدام التعليم مثل جاريد كوشنر . على الرغم من أن الأمريكيين يعترفون بأن الخدمات اللوجستية لإعادة ترامب إلى المدرسة يمكن أن تكون معقدة ومكلفة ، إلا أن تكلفة استمرار افتقاره إلى التعليم أكبر بكثير . انقسم الأمريكيون حول المواد الدراسية التي يرغبون في أن يتعلمها ترامب عندما يعود إلى الفصل الدراسي. تلقى العلوم والرياضيات الدعم الأقوى ، لكن عددًا كبيرًا من المستطلعين فضلوا أيضًا التاريخ والجغرافيا واللغة الإنجليزية.
  • طالب عشاق الفن البيض إلى اتخاذ إجراءات بشأن الإتجاه المتزايد في تشويه التماثيل للشخصيات العنصرية البيضاء من قبل السود فقام مجموعة من البيض بإلحاق الدمار بتمثال ديفيد لمايكل أنجلو بسبب ما يزعمون أنه صور نمطية ضارة حول حجم القضيب لدى الرجال البيض حيث نزل العشرات من الرجال البيض ، وبدأوا في تدمير العمل الفني. دافع أحد المتظاهرين عن فعل التخريب قائلا "لقرون كان الناس يسخرون من القضيب الأبيض الصغير لديفد ، مما تسبب في ألم ومعاناة للمجتمع الأبيض .وأضاف "من الواضح أن أنجلو استخدم نموذجًا عاريًا كان عليه أن يقف في غرفة باردة, هذا هو السبب الذي جعل عضو ديفيد يبدو وكأنه حبة فول. لحسن الحظ أن ديفيد مصنوع من الرخام ، وسيضل قضيبه الصغير نبراسا للأجيال القادمة من الرجال البيض غير الآمنين حول أحجام عيورهم مقارنة بالسود.
  • غنّت السورية أصالة نصري للبلحة السيسي وجعلته امتدادا للمجاهد الليبي عمر المختار في سفه خالص من التزلّف وتشويه الوعي، بيد أنّ الوجاهة قد تكون في السؤال عمّا يدفع أصالة لمعارضة بشار الأسد وهو والسيسي سواء، في مركب الطغيان، والفساد. قبلها بأيّام نشرت الممثلة المصرية إسعاد يونس، منشورا على فيسبوك، أرادت به أن تشبّه حكم الإخوان، بفلاحة رثّة، احتلّت بيت أسيادها الذين احتووها ، فما كان من هؤلاء السادة إلا التخلّص من خادمتهم العفنة. هذا الإستغراق في الغباء والتعالي يراد به التزلّف للسيسي، في ذكرى انقلابه الذي جعل أمثالها يحنّون إلى زمن الباشاوات والعسكرتاريا، والفساد.إسعاد، وهي تعلن عن إفلاسها الإبداعي تعبر عن طبقة تضمّ الساسة والأثرياء والفنانين وبعض المثقفين، لا ترى في الإسلاميين سوى فلاحين وافدين على الحياة المصريّة وهذه أطروحة عنصرية، لا تريد ان تسمع الرأي الآخر.
  • أعلن عمار الحكيم أبو الايچات، تحالفا جديدا على طريقة الوجبات السريعة والماكدونالدز اذ اعلن تحالفا ضم 41 نائبا ونائبة ونتج عنه وثيقة لن تجد لها مثيلا في افضل الدول الديمقراطية بالعالم لينتهي مفعولها قبل ان يجف حبرها. اما ديباجة البرنامج، فهي نفسها التي تتحدث عن التحديات الكبيرة التي يمر بها العراق، وضرورة العمل على تقوية مؤسسات الدولة وقدرات القوات المسلحة وانهاء الفساد والطائفية والتغني بالوطنية والشرف وهيبة الدولة.يشترك هؤلاء الاشرار حتى في اختيار القافية لاسماء تحالفاتهم. فعلى وزن تحالف "سائرون" لمقتدى الصدر و"صادقون" لقيس الخزعلي، و"دولة القانون" لنوري المالكي، اختار عمار الحكيم اسم "عراقيون" لتحالفه الجديد. وهم في حقيقة الامر "ساقطون" خوات قحبة.
  • مع اقتراب موعد اعلان إسرائيل ضم غور الأردن الى الكيان الصهيوني يبدو من الواضح أن رد الفعل الأردني الرسمي لن يكون قويا ولن يتعدى استدعاء السفير الأردني في اسرائيل وفي أقصى حالة يمكن عرض اتفاقية وادي عربة على مجلس النواب الأردني لمناقشتها وفي النهاية سيتم الضم وتعود المياه الى مجاريها. ليس لدى الإدارة الأردنية اي نية لتعريض العلاقات الأردنية الإسرائيلية الأمريكية لأي مخاطر وكل ما ستقدم عليه الحكومة الأردنية سيكون متفقا عليه مع الجانب الإسرائيلي ضمن سيناريو متفق عليه حتى لا تتهيأ الفرصة لإختراق شعبي يحرك الشارع كله بطريقة لا يمكن فيها السيطرة على مشاعر الناس ، فالشارع الأردني و رغم الوضع الإقتصادي السيء إلا أنه قد ينفجر في أية لحظة و الأمر متوقف على حدوث شرارة تشعل برميل البارود.