الفرق بين المراجعتين ل"الشيطان"

من Beidipedia
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
imported>Mafia mafia
ط
(أنا حمار لقد قمت بإزالة محتويات هذه الصفحة)
سطر ١: سطر ١:
{{مقالة شيطانية}}
 
[[صورة:Satan saddam.jpg|thumb|250px|الشيطان مع [[صدام حسين]] في لقطة تذكارية، وهي صورة مركبة بالكومبيوتر تجمع الأثنين معا ضمن إطار حملة تشويه السمعة التي تقودها السي أي إيه ضد الشيطان]]
 
'''الشيطان''' بحسب الروايات [[لحية|الدينية]] المختلفة هو أول [[معارضة|معارض سياسي]] عرفه [[تأريخ|التاريخ]] ، حيث عاش هذا المخلوق في [[العالم]] الآخر قبل خلق [[الإنسان]] وكان حينها موالياً لله ، بل أن بعض الديانات ك[[اليهودية]] وال[[مسيحية]] تقول بأنه كان من أجمل [[ملائكة]] السماء وأشدهم مجداً حتى وجد فيه إثم. وبحسب الديانة [[اسلام|الإسلامية]] فإن هذا المخلوق التعيس كان قد وقع في حالة تشويش وحيرة عندما طلب منه سيده [[الله]] أن يسجد ل[[آدم]] المخلوق البشري الأول . وكان إبليس قد تعلم منذ أن كان تلميذاً صغيراً في [[التعليم|الروضة]] بأنه لا يجوز السجود إلا لله وحده فهو الخالق ومبدع [[اصل الحياة|الكون]] ! لذا عندما أمره سيده أن يسجد لمخلوق دني -آدم- ظن الشيطان بأن [[الله]] يريد أن يجرب ولاءه  أي هل سيسجد فعلاً للمخلوق حتى لو كان الخالق هو من طلب منه فعل ذلك ؟ لذلك وبكل [[شرف]] رفض الشيطان أن يسجد ل[[آدم]] فهو عبد لله وحده ، في الوقت الذي قامت فيه جميع [[الملائكة]] بتمسيح جوخ لله وسجدوا لآدم كما أمرهم . ولكن النتيجة كانت بعكس ما توقع الشيطان ، فقد أثار عمله ذاك غضب الله فلعنه من بين جميع [[حيوانات|مخلوقاته]] . وهكذا بدأت رحلة معاناة إبليس وكفاحه من أجل إثبات براءته وإثبات [[ديمقراطية|عدالة]] قضيته ، ولكن من سوء حظه فإن الله كان محاطاً بمجموعة من الملائكة [[مجاملة|المتسلقين]] ، مثل [[جبرائيل]] و[[عزرائيل]] وميخائيل وغيرهم ممن عملوا على تشويه سمعته وإبعاده نهائياً عن الرب وعن [[الإنسان|البشر]]. ربما بسبب غيرتهم من جماله وقوته عندما كان من المقربين من العرش السماوي.
 
  
وصار كلما تحدث بلوة في [[العالم|الدنيا]] يحطوها في رقبة أبليس ، أي بكلمات أخرى صار الشيطان [[فلسطين|شماعة لأخطاء القاصي والداني]] ومسؤلا عن [[سلاح|حروب]] العالم وعن المجاعات والزلازل والكوارث الاقتصادية وعن ظهور [[الرأسمالية]] و[[الماسونية]] والأستعمار القديم والحديث ، واعتبره [[العرب]] خصوصا مؤسسا للحركة [[الصهيونية]] مع أن مواقفه منها ومن الاحتلال [[اسرائيل|الإسرائيلي]] ل[[فلسطين]] ثابتة ومبدئية فهو عارض قيام الدولة اليهودية بقوة وكان من أوائل الذين حملوا [[سلاح|الحجارة]] في وجه دباباتها، ولكن هيهات هيهات حتى الشيطان لم يخلص من [[وسائل الإعلام|التشويه الإعلامي]] [[امريكا|الأمريكي]]. كما أن الشيطان كان أول من شجب وندد ب[[الأبراج|هجمات 11 سبتمبر]]، ولكن المسكين اتُّهم بعد أيام بل ساعات قليلة من وقوع الحادثة بأنه زعيم [[القاعدة]] الفعلي تحت اسم [[أسامة بن لادن]]، مع أنه لايعرف اسامة بن لادن ولا التقاه في حياته كما أنه لم يتمكن أبدا من استحصال فيزة للسفر [[السعودية|للسعودية]] مهد [[الوهابية]] الشريفة، فكان كلما يتقدم بطلب الحصول على أذن دخول كان يقابل بالرفض بحجة '''اللي فينا يكفينا''' . بشكل عام الشيطان [[ممنوع]] من دخول أي [[دول عربية|بلد عربي]] لسمعته السياسية السيئة ك[[معارضة|معارض]] لكل قانون [[القائد العربي المحنك|دكتاتوري]]، ومن ناحية أخرى فإن إبليس نفسه صرح أكثر من مرة بأنه قرر عدم المخاطرة بالسفر [[الوطن العربي|لدولة عربية]] ، وقال في حوار مع [[الجزيرة]] عندما سُئل عن هذا الموضوع :( طبعا لن أجازف بزيارة دولة عربية ...هل أنا [[مركوب جني|مجنون]] أم ماذا ؟ عندنا عيال يازلمة وبدنا نعيش) في إشارة غير مباشرة للسطوة [[دائرة المخابرات|المخابراتية]] في تلك البلدان.
 
==الشيطان وحواء==
 
ابليس هو ابو الشياطين وكان [[العقلية العربية|ذكيا طموحا]] مناضلا ولم ييأس من الاقتصاص لنفسه من ادم وذريته المساطيل
 
ويعرف ابليس تماما [[عبدالله الثاني|كيفية الوصول الى اهدافه]] وخاصة عبر [[حواء]] و [[المرأة|بناتها]] واول انتقام لابليس كان عندما ظهر لحواء و اخبرها بان [[الرجل|زوجها]] مسطول ويصدق اي كلام يقال له وان شجرة [[التفاح]] ليست شجرة ملعونة وانما شجرة مباركة وهي طبعا راحت لآدم وكشفتلو ورقة التوت شوي (حيث ان اللباس في ذلك الزمان اقتصر على ورقة توت واحد للرجل على منطقة [[القضيب الذكري|القضيب]] وثلاث ورقات للمرأة واحدة على [[مثلث برمودا|العانة]] وتنين كل واحدة على [[نهد|بز]])
 
وبعد ان كشفت ورقة التوت شوي سخسخ ادم وقلها متل ما بتقولي مظبوط وراح اكل من الشجرة وهون بلشت تاكل [[خرا]] الحكاية واستمر ابليس واوصى ابناؤه باستخدام حواء وبناتها جنود مخلصين للشر
 
ولازال [[السلاح]] القديم الحديث عند حواء وطورت ورقة التوت بمساعدة الشيطان الى تصميمات قاتلة من [[دشداشة|الالبسة الداخلية والخارجية]] حتى اصبحت  وسائل اكثر فتكا وتدميرا لمشاعر ورغبات ابناء ادم  بهدف اخضاع ابن ادم لرغبات [[الحب|عشيقها]] الشيطان وكل مرة يعتقد ابن ادم بانه لن يرتكب خطا ادم  ويسخسخ امام ورقة التوت وياكل من التفاحة يغير رأيه امام لباس داخلي من النوع الشفاف المصنوع من الشيفون الملون .
 
 
==الشيطان والرؤساء العرب==
 
يعرف الشيطان تماما ان لادم وابناؤه مية الف [[طيز|نقطة ضعف]] وبعد ان قام بتوظيف حواء وبناتها لاخضاع ادم وابناؤه عن طريق غرائز الذكورة
 
اتجه الى الميول فهو يعلم ان كل بني ادم يحب ان تسجد المخلوقات له وكانت عقدة الشيطان وموتو وسمّو موضوع السجود فاراد ان يذل عشرات الملايين من [[الإنسان|البني ادميين]] بالسجود لبني ادم واحد وقد اهتم الشيطان بادق التفاصيل فاراد ان يكون البني ادم المسجود له صاحب [[ثقيل الدم|صفات مكروهة]] للبني ادمين  فكان دائما يختار بني ادم من صفاته اخو قحبة [[قواد|معرص]] [[سرقة|حرامي]] نسونجي سفاح ابن زنى مجرم بيعبد [[السلطة]] والتسلط و بيستمتع بتعذيب البني ادميين اللي متلو  واهم شي بيكره عائلتو وبينو وبين نفسو بيعتبر امو [[كرخانة|شرموطة]] وابوه طنبر زباله  وبيظهر للبشر انهم انبياء لانهم ابوه وامو ولازم الناس تعبدهم متل ما بيعبدوه
 
ويساعد هذا البني ادم ليصبح رئيس
 
ويعطيه الدعم المعنوي اللزم حتى يستطيع هذا البني ادم تبرير كل ما بفعله  بباقي البني ادميين من جرائم و[[الموت|قتل]] و[[سرقة]] واعدامات جماعية  و  [[السجن|اعتقالات]]
 
 
 
==الشيطان ورسول الشيطان الفيسبوك==
 
كان الشيطان دوماً يعتب على الله أنه لم يعطيه حق التعبير عن نفسه وأخذ الله يُرسل رُسل وأنبياء ويقص الرواية من وجهة نظره فقط ولم يعطي الشيطان فرصة لكى يسمع أحد الرواية منه ويقدر موقفه ولكن متى ظهر الأنترنت وعصر الأنفتاح قرر الشيطان أن يعبر عن وجهة نظره فأفتتح صفحة ساخرة باللغة المصرية تدعى  [[الوسواس الهلاس]] يعبر فيها رسوله فى الأرض عن وجهة نظرة عن طريق كوميكس ساخرة ولا يوجد شيء بيد الله سوى ان يقوم بعمل ريبورت وتبليغ أدارة الفيس بوك أن الصفحة مُسيئه.
 
 
[[تصنيف:اسلام]]
 
 
[[ca:Lucifer]]
 
[[cs:Satan]]
 
[[da:Satan]]
 
[[de:Satan]]
 
[[en:Satan]]
 
[[es:Diablo]]
 
[[fi:Saatana]]
 
[[fr:Satan]]
 
[[he:שטן]]
 
[[it:Satana]]
 
[[ja:悪魔]]
 
[[nl:Satan]]
 
[[nn:Satan]]
 
[[no:Satan]]
 
[[pl:Szatan]]
 
[[pt:Satã]]
 
[[ru:Сатана]]
 
[[sk:Satan]]
 
[[th:SatAn]]
 
[[zh:魔鬼]]
 
[[zh-tw:撒旦]]
 

مراجعة ٠٧:٢٤، ١٠ يونيو ٢٠١٤