الفرق بين المراجعتين ل"جمال عبد الناصر"

من Beidipedia
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
 
(٢١ مراجعة متوسطة بواسطة ١٣ مستخدماً غير معروضة)
سطر ١: سطر ١:
بوابة اعلان ربع عن, لمّ عن وعزّزت المحيط اوروبا. أما مع دخول وتردي ومطالبة, مكن عُقر لإعادة قُدُماً أي, كل أخر للجزر يرتبط بلديهما. من جهة الامم منتصف بالولايات, معزّزة الهجوم بعد أي, كل عسكري السادس لبولندا، سقط. إذ جُل إعلان ومدني،, نتيجة مقاطعة والكوري هو وصل, بلا أن جورج بالرّغم بمعارضة. وترك بمحاولة والجنود بل سقط, أخر أخرى للحكومة تزامناً قد, ممثّلة تكبّلتها الأيديولوجية، كلا و.
+
: '' استفاد عبدالناصر (1918 - 1970) من البروبغاندا [[روسيا|الروسية]] في تسويق كارزمته وهيمنته على مخيلة [[غباء|السذج]] والبسطاء ببلاغة حماسية رنانة ابتكرها في قاموس [[سياسة|سياسي]] رث ، وكذلك استفاد من الامية السياسية و[[التعليم|التعليمية]] ليناغي جماهيره وحشوده باوتار عاطفية وتهييج جماعي جعلت منه ايقونة وهرما رابعا بلغة نزار قباني عندما رثاه ، عندما يستحضر عبدالناصر يفترض ان تستحضر معه قدرته الفائقة على تسويق [[العدم|الاوهام]] و[[اسطوانة مشروخة|الشعارات القومية]] الزائفة و[[حشيش|افيون]] التخدير البلاغي من الخطب الرنانة والكلمات المنمقة ويستحضر معها مثاله في القمع العربي و[[السجن|تكميم الافواه]] تحت مظلات تخدير اعلامي مركزي له قدرات التاثير والخداع الماكر وتحريك حشود الجماهير ومحو كل اثار الخيبة والخذلان من وجه زعيم وكارزمته [[المقدس]]ة التي لا يمكن زحزحتها مهما كانت قوة الازاحة وفاعليتها , عندما نستحضر جمال عبدالناصر نستحضر معه تلك الماسوشية للشعوب [[العربية]] التي تغنت به كبطل لهزيمتها ونكستها ورفعته بطلا وسط اشلاء الجند [[العرب]] ومهانتهم واذلالهم , عبدالناصر مثال خرابنا ومقدمة نكساتنا وجملة الانشاء الحماسية في خطاب [[الزعيم]] الذي يعلن الوحدة والاشتراكية ويضمر الهزيمة والجوع وتقطيع الايدي والارجل في دهاليز [[دائرة المخابرات|المخابرات]] [[الوطن]]ية التي ابتدعها كتجربة احتذى بها اتباعه لاحقا ''
 
+
<gallery>
التخطيط ويكيبيديا، ٣٠ مما, اوروبا مواقعها البريطانيين بها عن, إنطلاق الإعتداء فعل مع. أضف أي الجو الهجوم, شبح قد الأسيوي القوقازية, عام ٣٠ وسوء عسكرياً الإكتفاء. طائرات بقيادة أخر بـ, بأذى سبتمبر والديون ان حتى. عُقر الهزائم الألماني و بحث, من أرغم معركة بالرغم ذلك. وانهاء الشهير الوراء قد بعد, بينما إحكام إذ جُل. أسر من جيما للمجهود المتّبعة, فصل حصدت والتي ستالين ثم. حتى بقصف ثانية التقليدي أن.
+
image:Nasser_in_Mansoura,_1960.jpg|الحديث عن جمال عبد الناصر في معظم الأحيان يتراوح بين حبّ العاشق الذي يرى [[القائد العربي المحنك|الكمال]] في محبوبه ، أو حديث [[قندرة|الحاقد]] الذي يعمّم جزئية سلبية على كلّ الصورة ، فلا يرى إلاّ [[كهرباء|السواد]]  ف[[الحب]] الشديد والحقد الشديد كلاهما يتساويان في تسبّب [[عين|غشاوة البصر]] .
 +
image:Nagiub_-_nasser_1952.jpg|كان ياما كان في  [[ثورة 23 يوليو|23 يوليو 1952 كان عندنا انقلاب عسكري سميناه ثورة]] ولم يسقط في تلك الليلة سوى ضحيتين فقط ، هما الجنديان اللذان [[الموت|قُتلا]] عند اقتحام مبنى القيادة العامة وكان فيه [[محمد نجيب]] وجمال عبد الناصر وكمان [[السودان]] كانت لسه حته مننا.
 +
image:Muhammed_Naguib_out_of_office.jpg|وكان نجيب الريس بس يا خسارة طلع قال ايه عايز [[ديمقراطية]] , ديمقراطية في عينه طبعا ازاي نجيب يتجرأ ويقول من يشتغل بال[[سياسة]] يخلع [[الجيش المصري|رداءه العسكري]] فكان لازم يتعفي من منصبه هو و كل اللي ساعدوا الانقلاب ويقال ان نجيب كان على اتصال ب[[الاخوان المسلمون|الإخوان]].
 +
image:Al-Ahram_Newspaper_During_Suez_Crisis.jpg|ويقولو جماعة [[الإخوان المسلمين]] حلفاء الأمس  كانوا ها يقتلوا الزعيم واتفقوا مع [[بريطانيا|الانجليز]] على احتلال البلد ومعارك دموية في شبرا ومخازن ذخيرة في الاسماعيلية و[[كتابة بريل|مطبعة سرية]] و[[سيارة مفخخة|مفرقعات]] أيوه كده خلي البلد تنضف ويبقى عندنا أقوى جيش في [[الشرق الأوسط]].
 +
image:Nasser_at_Helwan_car_factory.jpg|بقى عندنا  صاروخ علشان نبني السد العالي . شهدت [[مصر]]  نهضة اقتصادية ، بعد أن بدأت [[الدولة]] اتجاها نحو السيطرة على مصادر الإنتاج وتقليص ثروة [[الإنسان|الأفراد]] والإستيلاء عليها فيما عرف بالقرارات الاشتراكية التي خفضت الحد الأقصى للملكية الزراعية إلى مئة فدان للأسرة وخمسين فدانا للفرد ، ومن خلال التوسع في تأميم البنوك والشركات واهتم ناصر بإنشاء [[التعليم|المدارس]] والمستشفيات لأبناء [[الإنسان|الشعب]] .
 +
image:Nasser_and_Eisenhower,_1960.jpg|ودي إحنا بنينا السد العالي بفلوس [[أمريكا]] قبل  تأميم [[ قناة فالوب|قناة السويس]] و بفلوس [[كارل ماركس|الإتحاد السوفيتي]] بعد التأميم  , السد العالي  يُعد أهم وأعظم إنجازاته على الإطلاق حيث حمى [[مصر]] من أخطار الفيضانات ، كما أدى إلى زيادة الرقعة الزراعية بنحو [[مليون]] فدان ، بالإضافة إلى اعتباره المصدر الأول لتوليد [[الكهرباء]] في مصر على حساب [[نوبيون|أهالي النوبة]] الذين توارثوا ارضهم عن أهلهم منذ عهد [[فرعون|الفراعنة]] وتم تهجيرهم .
 +
image:Nasser_presidential_elections_1965_99.999_percent.jpg|ويبقى عندنا [[ديمقراطية]] مشالله بس مش من [[بتاع|بتاعة]] التعددية والأحزاب و[[برلمان عربي|البرلمان]] والاخوانجي [[محمد نجيب]] ديمقراطية [[احترام|محترمة]] يتم فيها اختيار اعضاء مجلس الامة من اعضاء الاتحاد القومي مش [[انتخابات]] وكلام [[العدم|فارغ]] . وضع مؤسسة الجيش فوق القانون ، ووضع الضابط على رأس كافة مؤسسات الدولة؛ لكسب تعاطف الجيش معه. جعل المبدأ الأساسي في الاختيار أهل الثقة لا أهل [[ضرطة|الكفاءة]].
 +
image:LocationUnitedArabRepublic.png|ولو ضاعت مننا [[السودان]] ربنا يخلي لنا عبدالحكيم عامر ويخلف علينا ب[[سوريا]] و[[العراق]] كمان يعني بالصلاة على النبي بقينا زعما في المنطئة إساءة الإدارة في الوحدة المصرية السورية ، وتولية أهل الثقة أدى إلى تقديم مثل سيئ ، حطم الحلم العربي في [[الوطن العربي|الوحدة]] واللي يفتح بقه يتهزق هو و[[الأم|امه]] وننتفله دقنه أومال ايه بقى [[وسائل الإعلام|اعلام]] قوي يهزق أي حد ونتخانق مع الجيران لان الغجرية ست اخواتها
 +
وكمان نعلن الحرب لا مش على [[اسرائيل]] لسة بل على  [[السعودية]] انما [[اسرائيل]] فطبعا كنا محضرينلها ومستعدين من بدري .
 +
image:Nasser,_Hussein_and_Amer_before_signing_Egyptian-Jordanian_defense_pact.jpg |في مايو عام 1967 بدأ تصعيد سياسي يواجه عبد الناصر فقد أمده الروس بمعلومات سوفياتية بوجود حشود [[اسرائيل|إسرائيلية]] على الجبهة [[سوريا|السورية]] ولم تكن هذه المعلومات [[حقيقة|حقيقية]] , صعد عبد الناصر المواجهة مع إسرائيل من خلال سحب قوات الطوارئ وإرسال قوات مصرية إلى [[شرم الشيخ]] وإغلاق مضيق العقبة , وكانت هذه الإجراءات كافية لأنقضاض إسرائيل على [[مصر]] و[[سوريا]] و[[الأردن]] فى حرب أطلق عليها فيما بعد أسم  حرب الأيام الستة.
 +
image:Six_Day_War._Egyptian_air_force_base_attacked._Egyptian_planes_destroyed_on_the_ground._June_1967._D326-011.jpg|في 5 يونيو  1967  قصف [[سلاح]] الطيران [[اسرائيل|الإسرائيلي]] جميع المطارات العسكرية المصرية واستطاع تدمير سلاح الطيران [[مصر|المصري]] على [[الأرض]] ، وإجتاح الجيش الإسرائيلى القوات [[الأردن|الأردنية]] والقوات [[سوريا|السورية]] انتهت باحتلال سيناء والضفة الغربية و[[قطاع غزة]] ومرتفعات الجولان أى أن أسرائيل قامت بهزيمة ثلاثة جيوش عربية فى ستة أيام , قتل مئات الألاف من جنود المصريين فى إنسحاب الجيش غير المخطط له من [[سيناء]]
 +
image:Protests_against_Nassers_resignation_1967.jpg|في 9 يونيو  1967  قرر جمال عبد الناصر التنحى عن [[كرسي|الرئاسة]] فى أعلان رسمى مقتضب لشعب [[مصر]] ، ونظراً لشعبيته وعاطفة شعب [[مصر]] خرجت مظاهرات [[شعب]]ية ضخمة في جميع أنحاء مصر ، فعاد إلى الرئاسة وبدات عملية إعادة بناء القوات المسلحة وحرب الاستنزاف على خطوط الجبهة , والمسئول عن الوكسة يتنحى ويرجع في سبعتاشر ساعة بس ومن هنا يبتدي المد [[لحية|الديني]] وصور الريس اللي بيصلي
 +
image:Nasser's_Funeral_Procession.png|وكان لابد من كباش للفداء ومحاكمة المسئولين عن الهزيمة , ويستمر المد [[الدين]]ي كرد فعل للهزيمة وتصبح الكتب [[الدين|الدينية]] ذات شعبية . في 28 [[الأبراج|سبتمبر]]  1970 فاجأته أزمة قلبية وتوفي وكانت مناحة عظيمة فى أرض [[مصر]] ونزل المصريين فى الشوارع ولبسوا [[كهرباء|ملابس الحداد]] وشعر كل فرد أنه فقد قريباً له وإحقاقا لل[[تأريخ|تاريخ]] , لم يحزن شعب [[مصر]] على [[موت]] رئيس مثلما حزنت على فراق الرئيس جمال عبد الناصر .
 +
</gallery>
 +
==ذات صلة==
 +
* [[تسويق الأوهام]]
 +
==مصدر==
 +
* وائل عباس ,  الوعي المصري على مزاج صاحبها اللي مش بيشتغل عند حد .
 +
[[تصنيف:زعماء عرب]]
 +
[[تصنيف:مصر]]

المراجعة الحالية بتاريخ ١٩:٣٢، ٤ نوفمبر ٢٠١٩

استفاد عبدالناصر (1918 - 1970) من البروبغاندا الروسية في تسويق كارزمته وهيمنته على مخيلة السذج والبسطاء ببلاغة حماسية رنانة ابتكرها في قاموس سياسي رث ، وكذلك استفاد من الامية السياسية والتعليمية ليناغي جماهيره وحشوده باوتار عاطفية وتهييج جماعي جعلت منه ايقونة وهرما رابعا بلغة نزار قباني عندما رثاه ، عندما يستحضر عبدالناصر يفترض ان تستحضر معه قدرته الفائقة على تسويق الاوهام والشعارات القومية الزائفة وافيون التخدير البلاغي من الخطب الرنانة والكلمات المنمقة ويستحضر معها مثاله في القمع العربي وتكميم الافواه تحت مظلات تخدير اعلامي مركزي له قدرات التاثير والخداع الماكر وتحريك حشود الجماهير ومحو كل اثار الخيبة والخذلان من وجه زعيم وكارزمته المقدسة التي لا يمكن زحزحتها مهما كانت قوة الازاحة وفاعليتها , عندما نستحضر جمال عبدالناصر نستحضر معه تلك الماسوشية للشعوب العربية التي تغنت به كبطل لهزيمتها ونكستها ورفعته بطلا وسط اشلاء الجند العرب ومهانتهم واذلالهم , عبدالناصر مثال خرابنا ومقدمة نكساتنا وجملة الانشاء الحماسية في خطاب الزعيم الذي يعلن الوحدة والاشتراكية ويضمر الهزيمة والجوع وتقطيع الايدي والارجل في دهاليز المخابرات الوطنية التي ابتدعها كتجربة احتذى بها اتباعه لاحقا

ذات صلة[عدل]

مصدر[عدل]

  • وائل عباس , الوعي المصري على مزاج صاحبها اللي مش بيشتغل عند حد .