الفرق بين المراجعتين ل"سعيدة مبارك"

من Beidipedia
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
imported>بعبع
(أنشأ الصفحة ب''''سعيدة مبارك''' (--19 - 2018) لو تابعنا أفلام الإبيض و الإسود المصرية ؛ حا نلاقى شخص...')
 
imported>بعبع
سطر ١: سطر ١:
  +
[[صورة:unknown_female.jpg|right|120px|]]
 
'''سعيدة مبارك''' (--19 - 2018) لو تابعنا أفلام الإبيض و [[كهرباء|الإسود]] [[مصر|المصرية]] ؛ حا نلاقى شخصيات الأفلام فى مقابلاتهم لبعض ؛ واحد بيقول للتانى : سعيدة, و التانى بيرد عليه بـ: سعيدة مبارك . و ده كان حال [[راس الدربونة|الشارع]] المصرى فى الوقت ده و لغاية النهاردة ؛ ما حدش عارف حقيقة حكاية سعيدة مبارك دى تطلع إيه ؟!! و الحكاية ببساطة إنه كان فيه واحدة كان [[الإسم|إسمها]] سعيدة و كانت عاملة عاملة مهببة و منيلة بستين [[نيلة]] و سيرتها كانت على كل لسان ؛ يعنى كل واحد بدل ما كان بيحيى التانى بتحية اللقاء ؛ كان يقصد يقوله: شوفت سعيدة عملت إيه ؟ و الرد كان: سعيدة مبارك و مبارك ده إللى هو [[الأب|أبو]] سعيدة , يعنى كان عاوز يقول له: أيوة عارف إللى عملته سعيدة ؛ إللى هى بنت مبارك . يعنى ما كانش ينفع الرد يكون: سعيدة عبحفيظ و لا سعيدة الشهبورى و لا سعيدة فتاكات ؛ لأن سعيد مبارك ذات نفسها هى إللى كانت معنية بالشرشحة .
 
'''سعيدة مبارك''' (--19 - 2018) لو تابعنا أفلام الإبيض و [[كهرباء|الإسود]] [[مصر|المصرية]] ؛ حا نلاقى شخصيات الأفلام فى مقابلاتهم لبعض ؛ واحد بيقول للتانى : سعيدة, و التانى بيرد عليه بـ: سعيدة مبارك . و ده كان حال [[راس الدربونة|الشارع]] المصرى فى الوقت ده و لغاية النهاردة ؛ ما حدش عارف حقيقة حكاية سعيدة مبارك دى تطلع إيه ؟!! و الحكاية ببساطة إنه كان فيه واحدة كان [[الإسم|إسمها]] سعيدة و كانت عاملة عاملة مهببة و منيلة بستين [[نيلة]] و سيرتها كانت على كل لسان ؛ يعنى كل واحد بدل ما كان بيحيى التانى بتحية اللقاء ؛ كان يقصد يقوله: شوفت سعيدة عملت إيه ؟ و الرد كان: سعيدة مبارك و مبارك ده إللى هو [[الأب|أبو]] سعيدة , يعنى كان عاوز يقول له: أيوة عارف إللى عملته سعيدة ؛ إللى هى بنت مبارك . يعنى ما كانش ينفع الرد يكون: سعيدة عبحفيظ و لا سعيدة الشهبورى و لا سعيدة فتاكات ؛ لأن سعيد مبارك ذات نفسها هى إللى كانت معنية بالشرشحة .
   

مراجعة ٢٢:٢٤، ٢٥ يناير ٢٠١٨

سعيدة مبارك (--19 - 2018) لو تابعنا أفلام الإبيض و الإسود المصرية ؛ حا نلاقى شخصيات الأفلام فى مقابلاتهم لبعض ؛ واحد بيقول للتانى : سعيدة, و التانى بيرد عليه بـ: سعيدة مبارك . و ده كان حال الشارع المصرى فى الوقت ده و لغاية النهاردة ؛ ما حدش عارف حقيقة حكاية سعيدة مبارك دى تطلع إيه ؟!! و الحكاية ببساطة إنه كان فيه واحدة كان إسمها سعيدة و كانت عاملة عاملة مهببة و منيلة بستين نيلة و سيرتها كانت على كل لسان ؛ يعنى كل واحد بدل ما كان بيحيى التانى بتحية اللقاء ؛ كان يقصد يقوله: شوفت سعيدة عملت إيه ؟ و الرد كان: سعيدة مبارك و مبارك ده إللى هو أبو سعيدة , يعنى كان عاوز يقول له: أيوة عارف إللى عملته سعيدة ؛ إللى هى بنت مبارك . يعنى ما كانش ينفع الرد يكون: سعيدة عبحفيظ و لا سعيدة الشهبورى و لا سعيدة فتاكات ؛ لأن سعيد مبارك ذات نفسها هى إللى كانت معنية بالشرشحة .

كان وقتها ممكن إستبدال حكاية سعيدة و سعيدة مبارك بأسامى ناس تانية ؛ لو كانت عملتهم أسخم من عملة سعيدة مبارك ؛ يعنى لو كان فيه واحد إسمه حنكور المفش ؛ و كان عمل جناية أو جريمة أو فعل مشين زلزل الشارع المصرى ؛ كان المصريين وقتها شرشحوه , و كل واحد يقابل التانى يقول له: حنكور و التانى يرد عليه بـ: حنكور المِفَشْ لكن بعد عصر البترودولار و هبوب رياح الوهابية الجنوبية الشمالية الغربية ؛ نزلت علينا الفتاوى من علماء التقوى و الورع و الفضيلة بحرمانية شرشحة سعيدة مبارك و أمثالها زى حنكور المِفَشْ .. و قالوا بلاش نجيب فى سيرة الناس و نشرشحهم بالطريقة دى , و ضرورى نحيى بعض بتحية يتفق عليها و نِرِْدم بيها الشارع المصرى؛ يعنى إللى يقابل واحد يقول له: سماعليكو و التانى يرد عليه بـ: سماحتوبركاتو و النهاردة ماتت حكاية سعيدة و إندفنت معاها و إختفت الكلمة من لسان الناس و إرتاح أبو سعيدة مبارك فى تُربته و عيشنا فى زمن سماعليكو , و سماحتوبركاتو و إللى فات مات و أذكروا محاسن موتاكم و إفتكروا أى حسنة لسعيدة و لأبوها مبارك .

مصدر

  • أيمن غالى , سعيدة مبارك و حنكور المِفَشْ