شعار

من Beidipedia
مراجعة ٠٣:٢٧، ١٩ ديسمبر ٢٠٢٠ بواسطة إنشاء (نقاش | مساهمات)
(فرق) → مراجعة أقدم | رؤية النسخة الحالية (فرق) | نسخة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Islam Is The Solution.jpg

شعار ويعرف بصيغة الجمع بــ شعارات , حيث يقف المواطن العربي الزبال او ما يعرف بالكناس او عامل التنظيف محتارا، وهو ينظر إلى كم اليافطات الانتخابية الهائل، الذي يتعين عليه أن يحل وثاقه عن أعمدة الكهرباء بعد الانتخابات الصورية للبرلمانات العربية او الانتخابات الرئاسية حيث من المطلوب منه أن ينظف الشارع الممتد أمامه، من تلك اليافطات التي تركها المرشحون وراءهم، بعد أن انفض السامر، وآب المحتفلون والخاسرون إلى بيوتهم. غير أن أكثر ما كان يثير حيرة عامل النظافة ، هو الطريقة التي كان يجدر به أن يتعامل بها مع تلك اليافطات، فالمفترض أنها تحمل شعارات مهيبة لا يجوز أن توضع في سلال المهملات، كالمخلفات الأخرى، التي اعتاد أن يكدسها يوميا في الحاويات، ومن ثم إلى مكبات النفايات.

يقترح رابطة الكناسين والزبالين العرب ان تقوم وزارة البيئة، مثلا، التي ما انفكت تتحدث، يوميا، عن أهمية اعادة تدوير النفايات، لاستغلال نواتجها، مرة أخرى، بتدوير هذه المخلفات، على قاعدة أنها تحمل شعارات قابلة للتدوير، أيضا، ولا ضير من إعادة استخدامها بعد أربع سنوات، بدل أن تهدر الأموال على شعارات جديدة .لكن المشكلة الفلسفية ان هناك شعارات لمرشحين خاسرين، ولا يجوز تدويرها، ثانية، لأنها منتهية المفعول، على ما يبدو .

يفكر بعض الكناسين أن يستغلوا تلك الشعارات، بجمع شعارات المرشحين الناجحين، ويكدسها على حدة، وكذلك الأمر بالنسبة للمرشحين الخاسرين. ثم يقومون بعد أربع سنوات بافتتاح كشك انتخابي، يباع فيه كلا الصنفين من الشعارات، الناجحة منها بدينارين، والخاسرة بدينار، على قاعدة أن الشعارات الناجحة طريق مضمون إلى البرلمان، والخاسرة، تشرى على سبيل الاعتبار، ولعدم تكرارها من قبل المرشحين الجدد.

هذه الشعارات كنز.. كنز حقيقي.. لماذا تترك طعاما للحاويات والجرذان؟ لماذا لا يفكر الفقراء باستغلالها؟.

  • الشعارات البراقة يمكن آخذها إلى شركة الكهرباء ليدفع بدلها دستة فواتير مكدسة
  • الشعارات المائعة يمكن تبديلها بفواتير الماء
  • الشعارات المشتعلة يمكن إستبدالها بقنينة غاز لزوم الشتاء
  • الشعارات الدسمة يمكن إستبدالها بكيلو لحم بلدي
  • الشعارات بدون شعارات تصلح لرفعها راية بيضاء في مرحلة السلام
  • الشعارات الغائمة تصلح مظلة واقية من المطر
  • الشعارات الطنانة تصلح لمكافحة الذباب الطنان، الذي أصبح جزءا عضويا من حياتنا
  • الشعارات المنقرضة تصلح هي الأخرى مبيدا للقوارض التي توشك أن تأتي على بيتك.

ولا حاجة طبعا للتأكيد أن نستثنى، تماما، وعامدا متعمدا، جميع اليافطات التي كانت تحمل شعارات تدعو إلى التحرير والوحدة، والقومية، وتستصرخ الضمائر، لأنها شعارات لم يعد أحد يقبل بشرائها في هذه الأيام، بعد أن تم إغلاق سوقها تماما.