قالب:اخبار

من Beidipedia
مراجعة ٠١:٣٣، ٢٠ نوفمبر ٢٠١٩ بواسطة Muti (نقاش | مساهمات)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Ramat Hasharon - welcome home.jpg
  • بعد إعلان وزير الخارجية الأمريكي أن بلاده لم تعد تعتبر المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة مخالفة للقانون الدولي , وجه قادة الشعب الفلسطيني دعوة طارئة للأمم المتحدة للتوسط بين القيادات الفلسطينية في سوريا التي لا تتعاون مع قيادات الفلسطينيين في لبنان اللتان لا تتعونان مع قيادات الفلسطينيين في عمان هذا ناهيك عن الانقسام بين فتح و حماس , لمساعدتهم في شجب الإعلان. من جانب آخر عبّر مواطن فلسطيني عن شكره لترامب الذي خلصهم من كابوس وهم السلام مع بني صهيون حيث قام ترامب بقراراته بدفن اكذوبة الدولتين , واحدة مدججة بالسلاح والأخرى تلعب بخصيانها . من المتوقع ان تتناقل وسائل الإعلام العالمية صورا لمتعاطفين مع شعب فلسطين أغلبهم أوروبييون أما المواطن العربي فغائب إلى درجة أنه لم يعد يسأل ، ولو على سبيل السخرية من ساسته : مالها فلسطين ؟ ذلك لأنه يعيش يوميا في وضع أضرط ألف مرة من فلسطين من المتوقع ان تقوم الجامعة العربية باحصاء عدد الشهداء والجرحى وعدد البيوت التي ستدمر نتيجة هذا الإعلان.
  • بعد خسارة الحزب الجمهوري في انتخابات ولاية لويزيانا بالرغم من الحملة الكبيرة التي قام بها ترامب لدعم المرشح إيدي ريسبون , حذر ترامب أعضاء الكونغرس الجمهوريين من أنهم سيلاقون نفس المصير إذا صوّتوا لعزله وقال في تهديد لأعضاء حزبه بانه سوف يقوم بحملة لإعادة إنتخابهم في ولاياتهم كما فعل في لويزيانا إذا صوتوا لصالح الإقالة . في سلسلة من التغريدات المخيفة ، أوضح ترامب أنه إذا كان الجمهوريون في الكونغرس يتمايلون بشأن مسئلة عزله فانه سوف يعقد مسيرات دعم إنتخابية في ولاياتهم وسيدعمهم بكل ما أوتي من قوة. لتوضيح أن تهديده كان أبعد ما يكون عن مجرد كلام أجوف ، قام ترامب بنشر تغريدة لصورة شعار Keep America Great وحذر قائلاً: "لقد استخدمت هذه الكلمات في لويزيانا . لا تعتقد أنني لن أستخدمها في ولايتك! " . كان لتهديد ترامب تأثير فوري فقد قام العديد من النواب الجمهوريين في الكونغرس من الذين سبق أن وصفوا تصرفات ترامب في فضيحة اوكرانيا بأنها "مثيرة للقلق" بمراجعة تقييمهم إلى "الآن بعد أن فكرت في الأمر ربما لا توجد مشكلة كبيرة ".
  • انطلقت الحملة الإنتخابية الرئاسية في الجزائر حيث يتسابق 5 مرشحين من حقبة بوتفليقة على ناخبين يرفضون التصويت ,فقد تمكن الحراك الشعبي رغم استمراريته منذ أكثر من 9 أشهر بإنجاب 5 عهدات مقابل التخلص من العهدة الخامسة لبوتفليقة. كانت انطلاقة الحملة الإنتخابية باهتة تنقصها التوابل وسط مقاطعة الإعلام العربي للحراك الشعبي فلم تعد وسائل الإعلام تتكلم عن الجزائر إلا من باب رفع العتب وكخبر ثانوي في آخر شريط الأخبار فالسلمية لا تبيع إعلاميا خاصة إن استمرت وسادت ومن جانب أخر فان ابتذال العنف كما في فلسطين لا تبيع إعلاميا ايضا. عبر المواطنون الجزائريون عن دعمهم للمتنافسين بتعليق أكياس من القمامة في الأماكن المخصصة للملصقات الدعائية. من جهة اخرى صرح رئيس أركان الجيش أحمد قايد صالح إن "أغلبية الشعب الجزائري تأمل في الإسراع بإجراء انتخابات رئاسية تحميها وتفرضها الدبابة" وأضاف انه "من الممكن ان يسقيم الظل والعود أعوج".

المزيد من الأخبار الطازة