قالب:اخبار

من Beidipedia
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Iraqi Speaker of Parliament Halbousi Signs Secretary Pompeo's Guestbook (47433424122).jpg
  • بسبب الغباء السياسي وجَّه رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي خطابا إلى رئيس الجمهورية بلغم طالح يدعوه فيه إلى ترشيح حمار جديد لتولي رئاسة الحكومة العراقية الجديدة خلال 15 يوماً، يظهر ان الجماعة في بغداد ما عدهم نية يصيرون أوادم ويتداولون قضية تعيين رئيس مجلس وزراء بذات الأساليب التي عودونا عليها سابقا وكأنك يبو زيد ماغزيت ، وعدنا نسمع المفردات السقيمة ذاتها من قبيل الكتلة الأكبر. يبدو ان ثورة تشرين 2019 الذي أصبح الشغل الشاغل للأعلام ومنظمات حقوق الإنسان لايعنيهم من بعيد ولا من قريب . المطي الحلبوسي على مايبدو غير مدرك ان القرار انتقل الى ساحات اخرى ، هي ساحات الخيام التي نصبت لاجل اقتلاع طبقة الفساد والقتلة وهو ليس منجى منها .ويشتغل الحلبوسي ، الذي جاء بصفقة محاصصة ازكمت الانوف ، في الوقت بدل الضائع ، محاولا الخروج بمنجيات وضعه السياسي باستعراضات بهلوانية يعتقد انها قد ترمي له بطوق النجاة من امواج التغيير التي تتهادى خطوة خطوة بنجاح وثبات.
  • قال صلاح الدين دحمون وزير الداخلية الجزائري في 3 ديسمبر 2019 بان معارضي الانتخابات الرئاسية الجزائرية 2019 "خونة ومرتزقة وشواذ ومثليين ، وأعرفهم من أحجام قضيبهم واحدا واحدا". ودعا الوزير بعد ان غير من قعدته على الكرسي بسبب اتساع فتحة طيزه الجزائريين إلى ” التلاحم والوقوف وقفة رجل واحد يوم الانتخابات الرئاسية المقررة في 12 ديسمبر المقبل للرد على كل من يحلم بضرب استقرار وسيادة الجزائر". وفي المقابل هناك رفض لقطاع واسع من الشعب الجزائري لهذه الانتخابات الرئاسية، حيث يخرج المتظاهرون في حراك شعبي أصبح بشكل يومي تقريبا مؤخرا ، وبشكل بارز الجمعة والثلاثاء مدخلين قضيبهم المنتصب في طيز ما يصفونهم بالعصابات ومنهم صلاح الدين دحمون ، حيث يرون أن مسرحية الانتخابات هي محاولة لإعادة نفس نظام بوتفليقة الذين لهم حسابات بنكية و إقامة في فرنسا .
  • سببت حالة اللامبالاة التي أظهرها الشعب العراقي تجاه إستقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي نوعا من الإحباط في حالته النفسية حيث لم يفرح أحد ولم يحزن احد وحتى لم يشتمه احد ولم تخفف إستقالته من حشود المتظاهرين في الساحات والميادين جنوب البلاد ووسطها حيث لبسه الجميع و ما دار له بال ، وقال الطبيب الأخصائي في الأمراض النفسية ان عبدالمهدي يعتبر قراره بإضافة 5 كغم من مادة الطحين الصفر للعائلة الواحدة و 0.5 كغم من مادة العدس للفرد الواحد سببا رئيسيا في تحول الشعب العراقي المسالم الى غول مفترس يحرق الأخضر واليابس ومن الجدير بالذكر ان عبدالمهدي يحتفظ بجيب جاكيته الأيسر بوصية لمن يخلفه في رئاسة الوزراء كتب فيها: لاترفع اكثر من صبة كونكريتية واحدة ولاتفتح شارعا رئيسيا وقم بزيارات الى الاسواق والاحياء الفقيرة و علوة الرشيد مع إبقاء النفايات وسوف تمر بأقوام قد فرغوا أنفسهم في الصوامع يأكلون العدس فلا تدعهم يكملون الطبق واخفقهم بالسيف خفقاً.

المزيد من الأخبار الطازة