الفرق بين المراجعتين ل"قالب:في مثل هذا اليوم"

من Beidipedia
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
سطر ١: سطر ١:
 +
* بعد اعتقال [[الصحفي]] شادي زلط من موقع مدى مصر الإخبارية [[الرقابة على الإنترنت|المحجوبة]] في [[مصر]] الذي احتجز لمدة 24 ساعة قامت السلطات الأمنية باحتجاز رئيسة تحرير الموقع لساعات بسبب كشف الموقع ان البلحة [[عبد الفتاح السيسي]] قام بتنفيذ أوامر ولي نعمته [[محمد بن زايد]] بإبعاد [[ابن|نجله]] الأكبر [[محمود السيسي]] عن المشهد السياسي وتكليفه بـمهمة عمل في بعثة في [[روسيا]]، بعد فشل البلحة الصغنن في إدارة ملفات خطيرة مما أضرّ بصورة البلحة الكبير وبات يشكل تهديدا لاستقرار النظام. الظاهر ان ولي عهد [[الإمارات]] ليس مطّلعا على الأوضاع ال[[مصر]]ية فحسب بل إنه يتدخّل في أهمّ الشؤون الأمنية المصرية ، ويتصرّف كمندوب سام لقوة عظمى تحكم البلاد فأرباب الأجهزة الأمنيّة المصرية لا يجرؤون على نصيحة [[السيسي]] فيما يخصّ شؤون نجله الأمنية أو السياسية، فالسيسي [[حمار]] عنيد لن يستمع لنصائح من هذا القبيل، ومجيء النصيحة من أبو ظبي ، يعني أن الأجهزة الأمنية المصرية تقوم بالشكاية إلى ولي الأمر والرز مباشرة.
 
* بعد إعلان [[وزير]] الخارجية [[أمريكا|الأمريكي]] أن بلاده لم تعد تعتبر المستوطنات ال[[إسرائيل]]ية في الأراضي المحتلة مخالفة للقانون الدولي , وجه قادة [[الشعب]] الفلسطيني دعوة طارئة [[الأمم المتحدة|للأمم المتحدة]] للتوسط بين القيادات الفلسطينية في [[سوريا]] التي لا تتعاون مع قيادات الفلسطينيين في [[لبنان]] اللتان لا تتعاونان مع قيادات الفلسطينيين في [[عمان]] هذا ناهيك عن الانقسام بين فتح و[[حماس]] ,لمساعدتهم في شجب الإعلان. من جانب آخر عبّر [[مواطن]] فلسطيني عن شكره ل[[ترامب]] الذي خلصهم من [[كابوس]] وهم [[السلام]] مع بني [[صهيونية|صهيون]] حيث قام ترامب بقراراته [[قبر|بدفن]] [[كذاب|اكذوبة]] الدولتين , واحدة مدججة ب[[السلاح]] والأخرى [[اللعب بالخصيان|تلعب بخصيانها]]. من المتوقع ان تتناقل [[وسائل الإعلام]] العالمية صورا لمتعاطفين مع شعب [[فلسطين]] أغلبهم [[أوروبا|أوروبيون]] أما المواطن [[العرب]]ي فغائب إلى درجة أنه لم يعد يسأل ولو على سبيل [[السخرية]] من ساسته:مالها فلسطين؟ ذلك لأنه يعيش يوميا في وضع [[ضرطة|أضرط]] ألف مرة من [[فلسطين]] ,من المتوقع ان تقوم [[الجامعة العربية]] باحصاء عدد [[شهيد|الشهداء]] والجرحى وعدد [[بيت|البيوت]] التي ستدمر نتيجة هذا الإعلان.  
 
* بعد إعلان [[وزير]] الخارجية [[أمريكا|الأمريكي]] أن بلاده لم تعد تعتبر المستوطنات ال[[إسرائيل]]ية في الأراضي المحتلة مخالفة للقانون الدولي , وجه قادة [[الشعب]] الفلسطيني دعوة طارئة [[الأمم المتحدة|للأمم المتحدة]] للتوسط بين القيادات الفلسطينية في [[سوريا]] التي لا تتعاون مع قيادات الفلسطينيين في [[لبنان]] اللتان لا تتعاونان مع قيادات الفلسطينيين في [[عمان]] هذا ناهيك عن الانقسام بين فتح و[[حماس]] ,لمساعدتهم في شجب الإعلان. من جانب آخر عبّر [[مواطن]] فلسطيني عن شكره ل[[ترامب]] الذي خلصهم من [[كابوس]] وهم [[السلام]] مع بني [[صهيونية|صهيون]] حيث قام ترامب بقراراته [[قبر|بدفن]] [[كذاب|اكذوبة]] الدولتين , واحدة مدججة ب[[السلاح]] والأخرى [[اللعب بالخصيان|تلعب بخصيانها]]. من المتوقع ان تتناقل [[وسائل الإعلام]] العالمية صورا لمتعاطفين مع شعب [[فلسطين]] أغلبهم [[أوروبا|أوروبيون]] أما المواطن [[العرب]]ي فغائب إلى درجة أنه لم يعد يسأل ولو على سبيل [[السخرية]] من ساسته:مالها فلسطين؟ ذلك لأنه يعيش يوميا في وضع [[ضرطة|أضرط]] ألف مرة من [[فلسطين]] ,من المتوقع ان تقوم [[الجامعة العربية]] باحصاء عدد [[شهيد|الشهداء]] والجرحى وعدد [[بيت|البيوت]] التي ستدمر نتيجة هذا الإعلان.  
 
* بعد خسارة الحزب الجمهوري في [[انتخابات]] ولاية لويزيانا بالرغم  من الحملة  الكبيرة التي قام بها  [[ترامب]] لدعم المرشح إيدي ريسبون , حذر ترامب أعضاء الكونغرس الجمهوريين من أنهم سيلاقون نفس المصير إذا صوّتوا لعزله وقال في تهديد لأعضاء حزبه  بانه سوف يقوم بحملة  ل[[انتخبوني|إعادة إنتخابهم]] في ولاياتهم كما فعل في لويزيانا  إذا صوتوا لصالح الإقالة . في سلسلة من [[تويتر|التغريدات]] المخيفة ، أوضح [[ترامب]] أنه إذا كان الجمهوريون في الكونغرس يتمايلون بشأن مسئلة عزله فانه سوف يعقد مسيرات دعم إنتخابية في ولاياتهم  وسيدعمهم بكل ما أوتي من قوة. لتوضيح أن تهديده كان أبعد ما يكون عن مجرد [[كلام كبير|كلام أجوف]] ، قام ترامب بنشر تغريدة لصورة شعار Keep America Great وحذر قائلاً: "لقد استخدمت هذه الكلمات في لويزيانا . لا تعتقد أنني لن أستخدمها في ولايتك! " . كان لتهديد ترامب  تأثير فوري فقد قام العديد من [[نائب برلماني|النواب]] الجمهوريين في الكونغرس من الذين سبق أن وصفوا تصرفات ترامب في فضيحة [[اوكرانيا]] بأنها "مثيرة للقلق" بمراجعة تقييمهم إلى "الآن بعد أن [[فكرة|فكرت]] في الأمر ربما لا توجد مشكلة كبيرة".
 
* بعد خسارة الحزب الجمهوري في [[انتخابات]] ولاية لويزيانا بالرغم  من الحملة  الكبيرة التي قام بها  [[ترامب]] لدعم المرشح إيدي ريسبون , حذر ترامب أعضاء الكونغرس الجمهوريين من أنهم سيلاقون نفس المصير إذا صوّتوا لعزله وقال في تهديد لأعضاء حزبه  بانه سوف يقوم بحملة  ل[[انتخبوني|إعادة إنتخابهم]] في ولاياتهم كما فعل في لويزيانا  إذا صوتوا لصالح الإقالة . في سلسلة من [[تويتر|التغريدات]] المخيفة ، أوضح [[ترامب]] أنه إذا كان الجمهوريون في الكونغرس يتمايلون بشأن مسئلة عزله فانه سوف يعقد مسيرات دعم إنتخابية في ولاياتهم  وسيدعمهم بكل ما أوتي من قوة. لتوضيح أن تهديده كان أبعد ما يكون عن مجرد [[كلام كبير|كلام أجوف]] ، قام ترامب بنشر تغريدة لصورة شعار Keep America Great وحذر قائلاً: "لقد استخدمت هذه الكلمات في لويزيانا . لا تعتقد أنني لن أستخدمها في ولايتك! " . كان لتهديد ترامب  تأثير فوري فقد قام العديد من [[نائب برلماني|النواب]] الجمهوريين في الكونغرس من الذين سبق أن وصفوا تصرفات ترامب في فضيحة [[اوكرانيا]] بأنها "مثيرة للقلق" بمراجعة تقييمهم إلى "الآن بعد أن [[فكرة|فكرت]] في الأمر ربما لا توجد مشكلة كبيرة".
* بعد المظاهرات العارمة التي إجتاحت [[ايران]] ضد رفع أسعار البنزين والتي أدت الى مقتل 27 [[مواطن]]ين بنيران القناصين ، بحسب ما أفاد ناشطون وحرق صور لخامنئي وممتلكات عامة صرح [[السيد]] خامنئي أن [[الشعب]] الإيراني خسر ثقة الحكومة ، وان الحكومة سوف تحلَّ الشعب و[[الانتخابات|ستنتخب]] شعبا آخراً قادرا على تصدير المندسين وليس إستيرادهم . وأضاف انه لن يسمح ل[[إيران]] ان تتحول الى [[قضيب|أير]] واحد بدلا من ايران ويكون حاله كحال عبد المعين الذي يأمل بعض [[خروف|خرفان]] [[العرب]] ان يعينهم على تحرير القدس ولكن لقيتك يا عبدالمعين تنعان ، وأشار المرشد الأعلى [[السيد]] خامنئي أن الهدف من تقنين توزيع البنزين ورفع أسعاره هو جمع [[دولار|أموال]] لتستخدم لمساعدة المندسين المحتاجين في [[اليمن]] و[[العراق]] و[[سوريا]] و[[لبنان]] فايران العظيمة بلد السبعين [[مليون]] [[فقراء|فقير]] يجب ان تضل بطلا من ورق ينفخ فيه بعض العربان وينتظرون منها تحرير [[الأرض|أراضيهم]] المحتلة .
 
 
<div style="font-size:0.8em;text-align:center;padding:10px;">
 
<div style="font-size:0.8em;text-align:center;padding:10px;">
 
حدث في [[{{CURRENTDAY}} {{CURRENTMONTHNAME}}]]
 
حدث في [[{{CURRENTDAY}} {{CURRENTMONTHNAME}}]]
 
</div>
 
</div>
 
[[تصنيف:قوالب]]
 
[[تصنيف:قوالب]]

مراجعة ٠١:٣٦، ٢٨ نوفمبر ٢٠١٩

  • بعد اعتقال الصحفي شادي زلط من موقع مدى مصر الإخبارية المحجوبة في مصر الذي احتجز لمدة 24 ساعة قامت السلطات الأمنية باحتجاز رئيسة تحرير الموقع لساعات بسبب كشف الموقع ان البلحة عبد الفتاح السيسي قام بتنفيذ أوامر ولي نعمته محمد بن زايد بإبعاد نجله الأكبر محمود السيسي عن المشهد السياسي وتكليفه بـمهمة عمل في بعثة في روسيا، بعد فشل البلحة الصغنن في إدارة ملفات خطيرة مما أضرّ بصورة البلحة الكبير وبات يشكل تهديدا لاستقرار النظام. الظاهر ان ولي عهد الإمارات ليس مطّلعا على الأوضاع المصرية فحسب بل إنه يتدخّل في أهمّ الشؤون الأمنية المصرية ، ويتصرّف كمندوب سام لقوة عظمى تحكم البلاد فأرباب الأجهزة الأمنيّة المصرية لا يجرؤون على نصيحة السيسي فيما يخصّ شؤون نجله الأمنية أو السياسية، فالسيسي حمار عنيد لن يستمع لنصائح من هذا القبيل، ومجيء النصيحة من أبو ظبي ، يعني أن الأجهزة الأمنية المصرية تقوم بالشكاية إلى ولي الأمر والرز مباشرة.
  • بعد إعلان وزير الخارجية الأمريكي أن بلاده لم تعد تعتبر المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة مخالفة للقانون الدولي , وجه قادة الشعب الفلسطيني دعوة طارئة للأمم المتحدة للتوسط بين القيادات الفلسطينية في سوريا التي لا تتعاون مع قيادات الفلسطينيين في لبنان اللتان لا تتعاونان مع قيادات الفلسطينيين في عمان هذا ناهيك عن الانقسام بين فتح وحماس ,لمساعدتهم في شجب الإعلان. من جانب آخر عبّر مواطن فلسطيني عن شكره لترامب الذي خلصهم من كابوس وهم السلام مع بني صهيون حيث قام ترامب بقراراته بدفن اكذوبة الدولتين , واحدة مدججة بالسلاح والأخرى تلعب بخصيانها. من المتوقع ان تتناقل وسائل الإعلام العالمية صورا لمتعاطفين مع شعب فلسطين أغلبهم أوروبيون أما المواطن العربي فغائب إلى درجة أنه لم يعد يسأل ولو على سبيل السخرية من ساسته:مالها فلسطين؟ ذلك لأنه يعيش يوميا في وضع أضرط ألف مرة من فلسطين ,من المتوقع ان تقوم الجامعة العربية باحصاء عدد الشهداء والجرحى وعدد البيوت التي ستدمر نتيجة هذا الإعلان.
  • بعد خسارة الحزب الجمهوري في انتخابات ولاية لويزيانا بالرغم من الحملة الكبيرة التي قام بها ترامب لدعم المرشح إيدي ريسبون , حذر ترامب أعضاء الكونغرس الجمهوريين من أنهم سيلاقون نفس المصير إذا صوّتوا لعزله وقال في تهديد لأعضاء حزبه بانه سوف يقوم بحملة لإعادة إنتخابهم في ولاياتهم كما فعل في لويزيانا إذا صوتوا لصالح الإقالة . في سلسلة من التغريدات المخيفة ، أوضح ترامب أنه إذا كان الجمهوريون في الكونغرس يتمايلون بشأن مسئلة عزله فانه سوف يعقد مسيرات دعم إنتخابية في ولاياتهم وسيدعمهم بكل ما أوتي من قوة. لتوضيح أن تهديده كان أبعد ما يكون عن مجرد كلام أجوف ، قام ترامب بنشر تغريدة لصورة شعار Keep America Great وحذر قائلاً: "لقد استخدمت هذه الكلمات في لويزيانا . لا تعتقد أنني لن أستخدمها في ولايتك! " . كان لتهديد ترامب تأثير فوري فقد قام العديد من النواب الجمهوريين في الكونغرس من الذين سبق أن وصفوا تصرفات ترامب في فضيحة اوكرانيا بأنها "مثيرة للقلق" بمراجعة تقييمهم إلى "الآن بعد أن فكرت في الأمر ربما لا توجد مشكلة كبيرة".

حدث في ١ يونيو