أرشيف هل تعلم 50

من Beidipedia
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
  • تقدم شركة أمازون الأمريكية للتجارة الإلكترونية شحنًا مجانيًّا لعملائها في المستوطنات الإسرائيلية غير الشرعية في الضفة الغربية المحتلة، في حين تفرض رسومًا على الفلسطينيين تصل إلى 24 دولارا عندما يدرجون "الأراضي الفلسطينية" بلدًا لهم. وذكرت الشركة أن عرض الشحن المجاني متاح أيضًا للفلسطينيين إذا عدلوا عناوينهم واختاروا إسرائيل بلدًا لهم وإستمروا في إبقاء محمود عباس يراوح مكانه في مربع الرهانات الفاشلة التي أغرق القضية الفلسطينية فيها، بإصراره على وضع كل البيض الفلسطيني في سلة مثقوبة، فهذا الرجل لا يزال يؤمن أن في إسرائيل من يريد السلام. لا يمكن للشعب الفلسطيني أن يغادر مربع المراوحة ما دام عباس مستمر في ممارسة سياسة الباب الدوار. لقد بلغ عباس 84 عاماً، ونسأل عزرائيل له طول العمر، وصائب عريقات رعاه الله هو الآخر، قال إنه رأى يوم القيامة في غيبوبته. رجاءاً حلو عن طيزنا، وَاتركونا نجدّد كفاحنا، انزووا بعيداً لتقدم شركة أمازون شحنًا مجانيًّا لكم في إحدى المستوطنات.
  • بعد قمة اللاءات الثلاثة التي عقدت في السودان في 1967 على خلفية هزيمة 1967 والتي خرجت بلاءات ثلاثة:لاصلح ولا اعتراف ولا تفاوض مع العدو الصهيوني, إلتحقت السودان بقافلة الدول العربية الداعمة للتطبيع حيث عُقد جلسة منايكة بين نتنياهو ورئيس مجلس السيادة في السودان عبد الفتاح البرهان في أوغندا نظمته دولة الإمارات بدون التشاور مع مجلس الوزراء. لا يزال السودان بعد الإطاحة بالبشير يعيش حالة من التخبط ، بلد فقير ممزق بفعل الفساد يقف مع السعودية ويرسل قوات لمحاربة اليمنيين ويقف مع تركيا ويفتح قاعدة سواكن على اراضيه، وهاهو المجلس العسكري يعتقد أن حبل خلاصه تقتضي بالتطبيع مع إسرائيل والحصول على صكوك الغفران من أمريكا. من الجدير بالذكر ان الحكومة السودانية آخر من علمت بالخبر حيث إطلع أحد الأزوال صدفة على الخبر أثناء تصفحه لبيضيبيديا .حركة البرهان دي ما حركة زول حيسيب الرئاسة في 21 شهر و يشتغل بتاع مناسبات و اعراس و فواتح, شغل الانتقالي بنعرفو و شغل الكشنكشة بنعرفو, هذا سيسي ثاني راح ينيككم يا أزوال.
  • بعد دعوة مقتدى الصدر لعدم الاختلاط بين الجنسين في أماكن الاعتصام. خرجت مئات النساء في تظاهرة نسوية هي الأولى في مدينة النجف المقدسة لدى الشيعة ، للدفاع عن دورهن وتأكيد حقوقهن بالمشاركة في ثورة تشرين 2019 ,إن خروج نساء العراق في معركة الثورة ، يضفن لبنة أخرى من لبنات التاريخ للمرأة العربية المناضلة.مشاركتهن في الثورة وهن يلتحفن اللون البنفسجي والوردي يحيل إلى تفتق المعنى بلون الربيع وإزهار الزمن القاحل ، الذي سكن أفقها وهضم حقها. هي اليوم ترفع صوتها عالياً تردد شعار الثورة وتجعل من جسدها أيقونة حرية إلى جانب الرجل لبلوغ نظام سياسي عادل وإقامة دولة وطنية تؤمن بالمناصفة والكفاءة والعدالة والمساواة. إن هتافها: "صوتي مفتاح لكل ثورة" ، الذي يلخص صدقها في القضية التي تحملها سيعبّد الطريق إلى الهدف الأسمى، الذي خططت له كل ثوارت العرب. نشهد اليوم يقظة نسائية حقيقية تحمل الوعي السياسي والاجتماعي والتاريخي. النساء العراقيات يضعن المقدمات الأساسية لعقد تاريخي جديد يتجاوز التاريخ ، وحملت المتظاهرات لافتات كتب على إحداها "ولدت عراقية لأصبح ثائرة".
  • بعد سير رئيس مجلس السيادة في السودان عبد الفتاح البرهان على خطى السيسي أصبح وادي النيل كله بالإضافة إلى ليبيا تحت الهيمنة الإسرائيلية. إذ يمكن لنتنياهو أن يقود سيارته من إثيوبيا ويمرّ بالسودان ومنه إلى ليبيا وصولًا إلى مصر، ثم يمضي بعض الوقت متمتعًا بخدمةٍ فاخرة من عبد الفتاح السيسي، قبل أن ينطلق بحرًا إلى اليونان، متفقدًا حقول الغاز التي تنازلت عنها مصر السيسية لتكتمل عملية الحصار الشامل للشعب الفلسطيني، بحيث لا يجد أمامه من سبيلٍ سوى الركوع أمام ضرطة القرن .ليس من المستغرب إذا اندلعت انتفاضة فلسطينية، ووجدت بعض الأنظمة العربية تتحالف وترسل جيوشها لتكسير عظام الشعب الفلسطيني من أجل المصالح القومية العليا. ليس للفلسطيني في هذه اللحظة سوى السلاح والحجر، غير أن لمحمود عباس، رأي آخر إذ هرول للتنسيق مع رئيس حكومة العدو الصهيوني السابق، إيهود أولمرت، لعقد مؤتمر صحافي مشترك ضد صفقة القرن.