أصحاب السوابق

من Beidipedia

هم اصحاب المسيح و صحابه الرسول الذين وجدوا ناس يتعلقون بهم بعد ماضيهم الخرا ان لم تفهم قصدي ساروي لك قصة توضح لك : كان هناك امرأة تبلغ العشرين من عمرها كانت نهودها تحجب الشمس من كبرها و فرجها كام مقصد كل رجل في مصر ,من الأخر احنا منحكيش عن كليوباترا ام بزاز نحنا نحكي عن القحبة ام موسى ,كانت قد فتحت في بيتها ماخورا لكل الاذواق :الصومالي الطويل ,اللبناني القصير ,الكويتي المخصي المهم بيوم من الايام كان جاييلها واحد مصور افلام ابيحة من Araby xn و طلب منها تاخد دور البطولة في فيلم ,,احلام عاهرة متهورة ,,و قصة الفيلم تدور حول شابة تنمحن فجأة فتقتحم الحظيرة و تبلش تنتاك من الحيوانات الموجودين في الداخل ,لمعت عينا القحبة و قذف فرجها من الاثأرة و وافقت لكنها سألت المصور عن وسائل الحماية ,و عندها تذكر انه لم يفكر في الامر فأجابها : خذي هذل ,و مد يده و اعطاها خرقة قديمة رثة و لفها على كسها . عندما بدء التصوير شغل المصور كاميرته موديل 3000قبل الميلاد و بدء الفيلم و اقتحمت القحبة الحظيرة و مصت زب الحمار و انتاكت من البغل و داعبت الحصان حتى القذف ,و لكن وسائل الحماية لم تؤدي عملها و بالفعل حملت القحبة ,عندما لاحظ المصور ذلك لملم نفسه و هرب . بعد تسعة اشهر بدأت تشعر بالألم الشديد فأسرعت تستند على الجدران الى العطار الذي كان يبيع الماريوانا و البانغو لاهل مصر و كهنة المعبد وقالت له : الحقني يا متولي الواد عايز ينزلللل . فحملها متولي و رماها على الطاولة ليخرج الكوكتيل الذي كان في بطنها و عندما رأى حجم كسها قال :هي وقفت عليا . فناكها بدوره و لم يستغرق الامر دقائق حتى نزل الطفل و يعد ساعة من الاغماء استفاقت القحبة و نظرت الى ابنها نظرة الم و قرف من الذكريات المزعجة و صوت الصهيل الذي امتزج بالجعير حتى قالت سأسميك موسى نسبة الى ميكي ماوس الذي كان يشاهدني اثناء ممارستي للعادة السرية وهكذا كبر موسى و اشتغل ابن عرص في شوارع طيبة و قد ورث زب الحمار و سرعة الحصان و قوة البغل و بالطبع عرصنة متولي و هكذا جلب عصا من مخزن قديم و شق بها كس البحر و عبر مع سبعين عاهرة يهودية من بني اخرائيل و فتحو بيت دعارة عند خليج العقبة . و هذا هو صاحب السوابق