إيمانويل ماكرون

من Beidipedia
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Vladimir Putin and Emmanuel Macron (2017-05-29) 06.jpg

إيمانويل ماكرون (21 ديسمبر 1977 ) رئيس فرنسا , الطفل المعجزة , أصغر رئيس في تاريخ فرنسا منذ نابليون , عمره أقل من فترة زعامة بعض السياسيين العرب لأحزابهم . الرجل صاحب الابتسامة المخملية واليد الحديدية والنظرة الفولاذية ، والمصافحات التي تستغرق الأكثر من نصف الدقيقة , القادر على إشباع الغرائز الجنسية اللاهبة لزوجته التي تكبره بـ 25 عاماً . عزيزتي البنت : اذا لساتك مو متجوزة عادي يعني اقتنعي، انه الحب ما بيعرف عمر، و يمكن فارس احلامك لساتو ببطن امّو . مش بس ماكرون , كنت لسه بتكلم امبارح عن لازواج السيدة شاكيرا بلاعب برشلونة جيرارد بيكيه , وبعدين هنروح بعيد ليه ما النبي محمد عليه الصلاة والسلام تزوج من السيدة خديجة . كان فوز ماكرون في الإنتخابات الفرنسية عام 2016 وتوليه منصب رئيس الجمهورية الفرنسية في 14 مايو 2017 بمثابة نجاح أوروبا من توبة قلبية بسبب التهديد القادم من صعود الخط اليميني الشعبوي الذي يهدد حكومات العالم المتقدم في ظل البريكسيت ودونالد ترامب التي أخرجت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وأدخلت ترامب إلى البيت الأبيض .

إيمانويل ماكرون متشدد مع أعضاء حكومته ، والذين قد يتواصَل معهم عن طريق الرسائل الهاتفية القصيرة حتى الساعة الثانية أو الثالثة صباحاً . وفي الحقيقة فإن الرئيس الفرنسي الأسبق، نيكولا ساركوزي، والذي كانت تنتابه نوبات غضب ، كان قاسياً مغلوطاً، إذ إنه في لحظات العقاب أو الطرد ، ترتجف يداه , أما هولاند الذي لم يكن يخيف أحداً ، فكان يمقت الصراعات ، والتي كان يتركها تلتهب من دون أن يحسم ، إلى أن يجد ظهره مستنداً إلى الحائط . لا شيء مثل هذا مع ماكرون، وهو ما أثبته حين تخلص، ودونما تردد ، من رئيس الأركان، الجنرال بيير دي فيليي، والذي انتقد خفض القروض الممنوحة للجيش. الكل يعرف أن الرئيس لا يمزح حين يصدر تعليمات. وفي حالة ظهور فرق أو عدم اتفاق عمومي مع الرئيس، فلن يكون ثمة حظ ثانٍ , سيكون الباب.

يا خبر أسود : بينما يفرض الرئيس الشاب إجراءات تقشفية على الشعب الفرنسي، تعهد بمقتضاها بتحسن الاقتصاد الفرنسي بشكلٍ ملحوظ ، كشفت صحف فرنسية ومنها لو موند ان الرئيس أنفق ما يزيد على 26 ألف يورو على مستحضرات التجميل ، إلا أن معاوني ماكرون أوضحوا أن إنفاقه على التجميل كان في حدود المعقول وأنه أقل مما أنفقه رؤساء فرنسا السابقون وما تنفقه هيفاء وهبي.

مواقف ماكرون تجاه قضايا الشرق الأوسط جعل بعض العرب متفائلين بدون أي سبب منطقي ، فى ظل سياسته القائمة على عدم التحدث مع وسائل الإعلام كثيرًا، هناك حالة غموض ، إلا أنه كان من المرشحين المفضلين لدى العالم العربى .خلافًا لخصومه من اليسار واليمين، تجنب ماكرون إلقاء تصريحات ضد الزى الإسلامى ، وهو ما دفع المسلمين فى فرنسا، للدعوة للتصويت له فى المساجد ، وهو ما ساهم فى فوزه، خاصة أن فرنسا تمتلك أكبر عدد من المسلمين فى أوروبا ، ويقدر عددهم بحوالى 4 ملايين نسمة. شجع ماكرون على التسامح تجاه المهاجرين والمسلمين، وأعرب عن ثقته بقدرة فرنسا على استيعاب المزيد من المهاجرين ورحب بدخولهم إلى أوروبا، ورأى أن هذا التدفق سيكون له أثر اقتصادى إيجابى .

خلال زيارته إلى بوركينا فاسو، قرر ماكرون إضحاك الجمهور الحاضر، لكن على حساب مستضيفه رئيس بوركينا فاسو، الرئيس كابوري، وذلك بالرد على سؤال حول الكهرباء والتكييفات المعطلة في الجامعة ، مشيرا إلى أن فرنسا ليست قوة استعمارية لكي تصلح المكيفات المعطوبة في الجامعة ، قبل أن يسخر من الرئيس كابوري: هذا عمل رئيسكم , الذي هم بالرحيل ، قائلا له: فجأة ، أنه يرحل ، أبقى واستمر ماكرون في سخريته قائلا: لقد رحل لتصليح التكييف.

يعاب على ماكرون أسلوبه المتعالي مع الصحفيين منذ الأسبوع الأول لتوليه الحكم ، بتحديده الصحفيين الذين يرافقونه فى رحلاته الرسمية ، وهو ما لم تعتد عليه الصحافة الفرنسية القائمة على حرية التعبير , كما قرر المكتب الإعلامي فى القصر الرئاسي ، ومنذ اليوم الأول، تحديد مساحة وزمن وجود الصحفيين داخل القصر، أثناء الأحداث المختلفة بصورة كبيرة، الأمر الذي اعتبرته وسائل إعلام فرنسية مضرًا بالديمقراطية التي كان قد وعد بها ماكرون طوال حملته الانتخابية.