ابراهيم عيسى

من Beidipedia
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

ابراهيم عيسى (1965) صحفي مصري ثورجي افسد علينا صيامنا فقد قدم في شهر رمضان برنامجا لتسلية الصائمين اسمه طيزك حمرا . ابراهيم عيسى نموذج للصحفيين والإعلاميين المصابين بالاضطراب والتقلب والتوتر . فالأستاذ إبراهيم عيسى منذ أن بدأ في الظهور في عالم الصحافة والإعلام وهو شخصية مثيرة للاضطراب والخلل والجدل النفسي ، فتارة نجده في أحد برامجه يتحدث في حلقات مسلسلة عن أبي بكر وعمر بن الخطاب ، وتارة يتحدث عن التاريخ الإسلامي وحياة الصحابة ، ثم قفز في بعض البرامج الأخرى لينتقد أحوال الشعب المصري وسلوكياته وأخذ يرتدي ثوب الواعظ والمرشد الأخلاقي ، ثم قفز إلى برنامج آخر لينتقد الحكومة والمسئولين .

ولكن يبدو أنه رأى أن الحديث في هذه الأشياء لم يعد له بريقا أو رنينا عند الناس ، فقرر الأستاذ إبراهيم عيسى أن يجاري الجو ويركب الموجة السائدة في الإعلام فقفز إلى برنامج يقال أنه كوميدي اسمه حمرا كان يذاع يوميا على قناة كوميدية في شهر رمضان ، وكلمة حمرا هي الكلمة الثانية لعبارة طيزك حمرا وهي عبارة دارجة على ألسنة السوقة والسفهاء والجهلاء والعامة تقال لشخص مخادع أو كذاب أو أهبل عندما يتحدث في أمر لا يعقل أو لا يمكن أن يحدث أو يصدق ، فيقال له طيزك حمرا ، ويبدو أن الأستاذ إبراهيم عيسى وجد أن الوعظ والإرشاد والحديث عن الصحابة والتاريخ وانتقاد السياسيين أصبح عملة باهته ولم تعد تثير لعاب المشاهدين فقرر أن يقدم برنامج حمرا .

لكنه لم تتفتق قريحته عن وقت يقدم فيه هذا البرنامج السفيه سوى توقيت شهر رمضان ، شهر القرآن والعبادة والتقوى ، وراح يستضيف فيه الراقصات والمغنيات والفنانين والفنانات وبعض الإعلاميين والرياضيين ، وكلما استضاف شخصا رجلا أو امرأة إلا وسأله أو سألها في بداية البرنامج : مين قالك حمرا قبل كدة وقلت لمين حمرا قبل كدة ؟ , ثم تدور بقية الحلقة والأسئلة على هذا المنوال ، والضيوف المساكين لا يدرون أن الأستاذ إبراهيم عيسى قد أتى بهم ليسخر منهم وليضحك هو ويضحك الناس عليهم.

مرتب الصحفي الثورجي ابراهيم عيسى كان 80,000 جنيه شهريا وهذا يعادل مرتبات جميع بروفيسورات كليتي الطب والهندسة في جامعة القاهرة او يعادل مرتبات جميع مدرسي المناطق التعليمية في مدينة دمياط وضواحيها. عندما تولى رئاسة تحرير صحيفة الدستور المصرية اليومية عين 150 شخصا في الجريدة نصفهم لا علاقة له بالصحافة ومنهم سكرتيرة حسناء جدا لا احد عرف ماهية عملها اللهم الا الانفراد بعيسى في غرفته طوال تواجده في مبنى الجريدة للاعداد لبرنامجه طيزك حمرا . ابراهيم عيسى هو الذي ورط السيد البدوي في شراء الجريدة و طرده من الجريدة في أكتوبر 2010 سببه انه رفض ان يدفع ضرائب على دخله المشار اليه اعلاه . عرض ابراهيم عيسى الجريدة على ساويرس قبل ان يعرضها على البدوي لكن ساويرس رفض لان الجريدة مشروع تجاري خاسر وعيسى متخصص بتهريب المعلنين .

هم بعض الكتاب المحترمين في مصر للدفاع عن ابراهيم عيسى عندما تم طرده حتى ان احمد فؤاد نجم استقال من حزب الباشوات اكراما لعيسى ؟ , هذه بحد ذاتها نكتة فاشهر قصيدة لنجم تتحدث عن مؤخرات باشوات الزمالك العريضة فكيف انضم نجم في هذا الحزب اساسا . صديق مصري مطلع على الكواليس قال : ليس حبا بعلي وانما كرها لعمر . ازاي : قال لان موضوع الدستور يفتح مجالا لمهاجمة رموز النظام وبالتالي فان مهاجمة النظام هو الهدف وجاء موضوع ابراهيم عيسى حجة ومبرر للهجوم والمزايدة وتصفية الحسابات وتسجيل المواقف واشغال الناس عن ارتفاع الاسعار حتى ان البعض يقول ان النظام نفسه هو الذي اثار موضوع جريدة الدستور وابراهيم عيسى لاشغال الناس وقال : هل تعلم ان كيلو الطماطم بلغ 13 جنيها مصريا اي ضعف ثمنه في نيويورك ولا يأكل الطماطم هذه الايام الا الاثرياء ومنهم ابراهيم عيسى ابو ال 80 الف جنيه مرتب شهري وبرنامج طيزك حمرا .

Bsahead.svg
       
إعلاميون من طيزي
أحمد منصور | أحمد موسى | ابراهيم عيسى | الإتجاه المعاكس | الصحافة في الأردن | الصحافة في مصر | الفضائيات العربية | باعث القناة | باسم يوسف | تامر أمين | توفيق عكاشة | جهاد الخازن | خالد أبو بكر | خراء ثقافي | شرطة فكرية | عزمي بشارة | فيصل القاسم | مرتضى منصور | نوري المرادي | عمرو اديب | غباء | كلام كبير | مواعيد التلفزيون | محمد الغيطي | وضاح خنفر | ياسر الحبيب