الجنجويد

من Beidipedia
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
themb

جنجاويد كلمة مكونة من ثلاثة مقاطع هي : "جن" بمعنى رجل ، و"جاو" أو "جي" ويقصد بها أن هذا الرجل يحمل مدفعا رشاشا من نوع جيم 3 المنتشر في دارفور بكثرة ، و"ويد" ومعناها الجواد .. ومعنى الكلمة بالتالي هو : الرجل الذي يركب جوادا ويحمل مدفعا رشاشا . كلمة جنجويد تعني كما ذكر سابقاً جن راكب جواد يحمل جن آخر في راسه وترمز للرجال الذين يقاتلون من فوق الخيل ويحملون ال ج3 (البندقية المعروفة) والكلمة تأتي من جنجد حسب رواياتهم وتعني النهب حيث أنهم منذ سنوات عديدة يحترفون النهب المسلح بمنطقة دارفور ، ويقولون نمشي نجنجد أي ننهب ومنها أتت تسميتهم بالجنجويد .

وهم من سكان المنطقة الأصليون ، والحديث حول عروبتهم فقط لتحدثهم اللغة العربية وأن ليس لديهم لغة محلية خاصة كبقية القبائل غير الناطقة بالعربية التي تسكن المنطقة ، أما سحنتهم فهي لاتختلف كثيراً عن معظم سكان المنطقة الآخرين وحتى من القبائل غير العربية . طبيعة عملهم معظمها بالرعي للمواشي وخاصة الإبل ويزرعون في مناطق ضيقة داخل أو حول مساكنهم لإكتفاء الأسرة الضيق ولترحالهم الدائم ، وقليل منهم يسكن المدن ، فهم رحل دائمي الترحال ومنهم من يمتهن النهب لجلب القوت له ولأسرته .

ميليشيات الجنجويد، تحولت فيما بعد إلى ما بات يُعرف بـ قوات الدعم السريع، والتي كان يقودها موسى هلال ، الذي صدر بحقه في ما بعد قرار اعتقال من جانب محمد حمدان دقلو، المعروف بحميدتي، قائد قوات الدعم السريع. هذه الميليشيات التي تمثلت مهمتها الأولى في مهاجمة القبائل الأفريقية، وطردهم من بيوتهم وإجبارهم على التخلي عن موارد المياه والمراعي المهمة للقبائل الرحل ذات الأصول العربية.

يتحدث فرد الدعم السريع بمفردات عربية تمتزج بلهجات أخرى، تختلف عن اللهجة التي يتحدث بها سكان الخرطوم والمُدن الرئيسية في السودان؛ كذلك يجهل الكثير من أفراد الجنجويد اللغة العربية، ويتحدثون الفرنسية، خصوصًا القادمين من تشاد. بمرور السنوات، أصبحت الرزيقات وهي أحد فروع قبيلة المحاميد، المكون الرئيسي للجنجويد. الزيريجات هي فرع لقبيلة المحاميد، أي بطن من بطون القبيلة. والمكون الرئيسي لقوات الدعم السريع هم الرزيقات تحديدًا، وهذا الفرع من القبيلة لديه امتدادات في تشاد .

كان السفر إلى اليمن حلم الكثيرين من أفراد الدعم السريع، بعدما ارتفعت مكأفاة الاشتراك في الحرب لنحو 350 دولارا يوميًّا، مع مبلغ مالي يصل إلى أسرته حال مقتله خلال الحرب ، ويُقدر بنحو 7 آلاف دولار. يتراوح أعمار أفراد قوات الدعم السريع ما بين 13– 30 عامًا، بينما يصل عددهم لنحو 40 ألف عسكري، ويتلقون أجورًا مالية أعلى باضعاف مما يستحقه فرد الجيش ، نظرًا إلى تبعيتهم المُباشرة لرئاسة الجمهورية .

Bantam and standard chicks.jpg هذه المقالة عبارة عن بذرة تحتاج لإضافة الكثير من الحقائق الموجعة و المضحكة فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.