مناظرة

من Beidipedia
(بالتحويل من الحوار)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Kennedy Nixon Debat (1960).jpg

المناظرة لها أسماء وطبقات مثل: مساجلة الخصوم بالموزون والمقفى والمنثور والرجاز والمجادلة والمحاورة بالحذاء و العقال ، والأسجاع عند المنافرة والمفاخرة والمناقشة . مرويات التاريخ الإسلامي تزخر بالحوارات والمناظرات ، بل إن الكينونة بدأت بالحوار بين الله والملائكة، وكانت الملائكة تطمح إلى أن يكون الخليفة منها . وفي القرآن حوارات بين الله وبين الأنبياء، وبين الله وبين خلقه. وفي الحوار بين الخالق و المعارض إبليس ، طلب الشيطان من الخالق طلبا عجيبا غريبا: "قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ، فقال الله : OK .

أصل المناظرة من المنافرة بين رجلين من العرب إحتكما في الجاهلية إِلى رجل عرف اللوغاريثمات فقالا له أَي نفرينا أضرط من الآخر ؟ فَفضل أَحدهمَا على الآخر، فقام المغلوب المنفور بقتل الغالب النافر. في القرآن مواضع كثيرة من هذا الجنس ، لا سيما في مخاطبات الأنبياء للكفار، والرد عليهم. وتكتظ قصص الأنبياء بالمناظرات بينهم وبين الخصوم، مثل مناظرات نوح وقومه، والنبي ابراهيم والنمرود، وموسى والفرعون، وتخبرنا قصص العرب آلاف الأخبار المسجلة في المصنفات وما الأمثال العربية إلا حصائل مناظرات ومحاكمات عقلية.

من المناظرات المشهورة مناظرة النجاشي ووفد المسلمين ووفد قريش ، في فيلم مصطفى العقاد التي تم تفجيره في مناظرة مفخخية أحادية الجانب , وأشهر المناظرات وأطولها هي مناظرة الإمام بن حنبل وطالت إحداها ثلاثة أيام يناظر فيها علماء الخلافة في محنة خلق القرآن، وقد استمرت المناظرة شهورا، حتى إنه غلب خمسة خلفاء. وقد كانت محنته مع الخليفة الخامس هي في السراء لا في الضراء، وكان يحاول إقناعه بتعليم ولده فيرفض. وتزخر كتب السير الشعبية بالمناظرات الشعرية بين المتبارزين، وكتب التاريخ بالمناظرات العقائدية والفقهية، وبفصول وأبواب عناوينها: الأجوبة المفحمة، والأجوبة المسكتة ويورد كتاب ألف ليلة وليلة مناظرة طويلة بين الجارية تودد وبين علماء الخليفة فتسبقهم جميعا.

دعا معاذ الخطيب بشار الأسد إلى مناظرة تلفزيونية في السنة الثالثة من الثورة السورية ، ولم يقبل الأسد بمناظرته، فهو في حال قبوله سيسقط حتما، فقبوله يعني أنه قد تنازل عن رتبة الربوبية التي جهد والده في الحصول عليها، ونزل إلى الأرض وخضع لقانون الجاذبية الأرضية. كيف سينزل من قمة الشجرة التي صعد إليها بطائرة أبيه الحربية؟ لو ذكر الخطيب إحدى خطايا أسرة الأسد لحطّمه تحطيما.

طار ذكر المناظرات التونسية بين المرشحين للرئاسة 2019 ، التي أبهجت الشعوب العربية، وبعثت فيها الأمل، وفوجئت الأوساط السياسية بتصدر قيس سعيّد الدور الأول في الانتخابات، وتفوقه على الزعماء المرزوقي والشاهد ومورو. وذكّرتنا مناظرات تونس بمناظرة عبد المنعم أبو الفتوح وصبّاحي المنسية. لم يقبل السيسي مناظرة خصمه ذي الوجه الباسم، حمدين صباحي، واكتفى بتكليفه بلعب دور محجوب في حضرة المحترم لنجيب محفوظ، فرضيَ وحجب عيوب السيسي، وأدى عنه ذلك الدور، وترك السيسي يدخل على أم الدنيا، وخرج في الشوارع يلعب مع أصحابه عشرتين طاولة !

في يقيننا أن السيسي سيخسر أي مناظرة بينه وبين أي مواطن مصري، فهو "عيي"، وبتعبير محمد علي متخلف عقليا وقزعة ، وكان قد نجح في جر السيسي إلى مناظرة غير مباشرة على الهواء، في مؤتمر مكافحة محمد علي الذي أطلق عليه اسم مؤتمر الشباب، والذي استمر تسع ساعات، فانتشرت صور محمد كأنه منافس على الرئاسة. فمثل محمد علي مثل من صب ماء في حجر عقرب فأخرجه من جحره. فالجنرالات ضعفاء في الخطاب والمنطق والمجادلة، وهم قزعة.

وكان المنصف المرزوقي قد طلب مناظرة السبسي فرفضها، وهو يعلم أنه ليس ندّا له، وربح الرئاسة، وأغلب التحليلات تذهب إلى أن فوز السبسي بالرئاسة كان بالمال السياسي الإماراتي ومعاونة الدولة العميقة، وبرم حزب النهضة بالترويكا ومشاكلها. أهل الذكر السياسي يتغنون بديمقراطية أمريكا، التي انطلقت فيها أول مناظرة مبثوثة عبر التلفاز بين مرشحين للرئاسة سنة 1960، ويقدر عدد المشاهدين آنذاك بـ60 مليون مشاهد، ثم توقفت بعد ذلك المناظرات قرابة عشرين سنة، وكانت بين المرشح الديمقراطي جون كينيدي ومنافسه الجمهوري ريتشارد نيكسون.

بشار الأسد والسيسي يدركان أنهما غير قادرين على مواجهة المنافسين بالحجة والعقل والصندوق الانتخابي ، فيقابلان المناظرة بالتزوير والتضليل الإعلامي والبراميل المتفجرة و رابعة. رابعة وأمثالها هي طريقة الطغاة في المناظرة والمحاورة وهمسات الليل.