النمر الأسود

من Beidipedia
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
النمر الأسود
اخراج
رايان كوغلر
سنة الإنتاج
2018
قصة
رايان كوغلر
بطولة
تشادويك بوسمان • لوبيتا نيونقو • مارتن فريمان • أنجيلا باسيت • سلمان بن عبد العزيزمحمد بن سلمانالوليد بن طلال
اللغة
الإنجليزية

النمر الأسود (بالإنجليزية: Black Panther) هو فيلم أمريكي - سعودي مشترك تم إنتاجه في سنة 2018 , كان هذا الفيلم فاتحة أفلام أول دار عامة للسينما في السعودية بالتزامن مع إفتتاح أول كرخانة لدمى الجنس المصنوعة من السيليكون لمن يرغب بممارسة الجنس مع الدمي الجنسية (بالإنجليزية:Sex Dolls) . يروي الفيلم حكاية صنع ملك ، وكيف يؤهل الفارس المرشح القادم لتبوُّؤ كرسي العرش، وكيف يختبر في خضم أحداثٍ غالبا ما تبدو مصنوعةً بجدارة وإتقان، لكي تضفي هالة من السحر عليه، ولتطويع كاريزما له، تضمن حالة احتفاء واحتفال عند مواطنيه. تدور أحداث الفيلم الذي شاهده السعوديون في مملكة واكاندا الأفريقية المتخيلة، والتي تعوم على بحيراتٍ من معدنٍ نفيس وعالي القيمة والتأثير مثل النفط السعودي، يقال له فايبرانيوم، وقد حققت هذه الدولة بفعل وجود هذا المعدن الذي نتج عن هبوط نيزكٍ على أرضها انتقالا تكنلوجيا مذهلا، جعلها تتحول إلى واحدة من جنان الله على الأرض، حيث المزارع الدائمة الخضرة، والمباني الناطحة للسحاب، والمركبات الفارهة الجذابة.

ولأنها كذلك، فإن عيون قوى باحثة عن نفوذ تحط عليها وتخلق صراعات وحروبا داخلها ومن أجلها، شارك فيها مرتزقةٌ وجواسيس وعملاء سريون ، استخدموا آخر ما ظهر من تقنيات الحروب والسلاح. وأوشكت تلك الحروب والصراعات أن تدفع مملكة واكاندا إلى الهاوية، لولا ظهور أميرها الشاب تي تشالا آل سعود الذي نجح، بعد مطاردات ومناورات مذهلة، في القضاء على المرتزقة الذين حصلوا بطريقةٍ ما على كميات من معدن الفايبرنيوم النفيس من بلاده، وتاجروا بها، كما بارز منافسين عديدين، وانتصر عليهم، وأكل قلب واكاندا العشب الواهب للقدرات ، وهذا ما جعله يمتلك قدراتٍ خارقةً وعقلا استراتيجيا متميزا، واستطاع أن يكون لاعبا ماهرا في المدار المحيط به، وقد أتقن لغاتٍ عدة، وبرع في استخدام أنواع السلاح. ولذلك أعطي لقب النمر الأسود الداشر، وأصبح جاهزا للجلوس على كرسي العرش.

اختيار الفيلم في أول عرض للسينما في السعودية محاولة مقصودة للإيحاء بأن ثمّة ما هو مشترك بين البطل الخارق، أمير واكاندا تي تشالا ، وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان. ولترسيخ فكرة أن الأمير المحمّل بالذهب يستطيع الوصول إلى أي مكان في العالم، وأنه القادر وحده على حل المشكلات التي تحيط ببلاده، وقيادة مشروع تحديثٍ غير مسبوق. وربما يكون محمد بن سلمان قد شاهد الفيلم من قبل، واستحسنه، إذ وجد فيه نفسه قائما قاعدا ومتناغما في قيامه وقعوده مع طموحاته وتطلعاته. ويدعم هذا الأمر ظنونا أن اختيار الفيلم ليس وليد مصادفة عابرة، ذلك أن محمد بن سلمان يقترب من كرسي المُلك خطوة خطوة، وقد لا تمر بضعة أسابيع، وربما أيام ليصل إلى القمة، بعدما نجح في القضاء على منافسيه، وأقام تحالفاتٍ مع شخصياتٍ دولية نافذةٍ وفاعلةٍ، أسند ظهره إليها، وقد استبق وصوله إلى العرش على المستوى الداخلي بجملة "منجزاتٍ" قدمها لمواطنيه في إطار ما وصفته أقلام غربية صديقة بأنه انفتاح مجتمعي واسع .

أحد جوانب هذا الإنفتاح هو الاهتمام الملفت بالسينما والمسرح والفنون الأخرى كالديسكو الحلال ، وإعطاء المرأة السعودية بعض ما حُرمت منه من حقوق في العقود الماضية في مناخ غير ديمقراطي و غير حر ، لا يقر بالخلاف والاختلاف، ولا يحترم حرية التعبير والنقد وحقوق الإنسان. في مملكة واكاندا السعودية ترصد منظمات ومراكز دولية معنية بحقوق الإنسان انتهاكات صارخة يومية من اعتقالات تعسفية لمعارضين وتقطيعهم بالمنشار ، وتقييد حرية المعتقد والاحتجاج ، وتقييد حرية الوصول إلى مواقع الإنترنت ، والتدخل في الحياة الشخصية للمواطنين إلى آخر ما تتكتم عليه دوائر النظام وحلقاته الإعلامية. ربما سيتغير الأمر إذا تناول محمد بن سلمان عشب قلب واكاندا الوهمي الواهب للقدرات الوهمية .