جهنم

من Beidipedia
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


جهنم

بئس المصير
Folio 108r - Hell.jpg

جهنم ويعرف ايضا بالساعة الثانية عشر ظهرا بتوقيت بغداد , اليوم 21 من أب , درجة الحرارة فوق الخمسون درجة مئوية , هي حفرة خرافية اخترعها الكفار لاغاظة المسلمين تحتوي على عقارب وأفاعي وأبو رجل مسلوخة يضع الله فيها كل الناس الرايقة وعلى رأسهم الفنان المرحوم أحمد عدوية ، ويقال أن في النار مراتب ومنتجعات استجمامية. جهنم مأخوذة من الكلمة العبرية السريانية القبطية جيهو نوم وهي تعني مزبلة الله ، ويقال أنها مكب نفايات أهل الجنة ومحرقة الزبالة الخاصة بالمؤمنين الذين ينعمون بالخمر الخالي من الكحول وبالغلمان والحوريات الشفافات الذين كلما فتحتها سكرت حالها بعمليات اغلاق بكارة مجانية على حساب الله. جهنم كلمة عبرية كانت تطلق على وادي خارج مدينة اورشليم . حيث كان الوادي يسمى بوادي هنوم (جي هنوم) بالعبرية : גיא בן הנום وباليونانية Γέεννα / Géenna (باليديشية: Gehinnam . الاسرائيليون الاوائل (كنعانيون) كانوا من عبدة بعل و كثير من الالهة الوثنية بما في ذلك الاله مولوخ حيث كانوا يضحون بابنائهم عن طريق حرقهم بواسطة افران ساخنة في جهنم (جي هنوم) المحيط بمدينة اورشليم القديمة .

في جهنم. النار متواصلة. لا تخمد أبدا، ولذتها لا تنفد "كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلودا غيرها ليذوقوا العذاب". اوف ، شو عبقرية. النار مستمرة ، والاحساس بها مستمر، الجلد لا يتيبس ولا يذوب، بتفضل ملامسة النار للجسم حية على طول، اللسعة فالحريق فالانصهار فنمو الجلد من جديد فاللسعة فالحريق فالانصهار، مفيش حاجة هتمنع النار من الوصول لهدفها، ولا هتمنع جلدي من التلذذ بمداعباتها، من الاتحاد بها وأن يصير هو وهي نفس السائل، الثقيل، اللزج، المقزز، ولكن الملهم لأقصى درجة . في المقابل، ليس في القرآن وصف لما سيحدث إذا مل المؤمنون من الفاكهة والنخيل واللبن والخمر والحوريات في الجنة، كل شيء يدور وفق نفس الجدول، كل شيء في الجنة ثابت وإيقاعي، أو على الأقل هذا ما يصل إلينا من خلال المصادر المتاحة لوصف الجنة. وانا صغير كنت بخاف اوي من الملائكة، كانت صورتهم واحدة في راسي ولا تتغير، دايما بيغنوا اغاني بطيئة، بنفس الايقاعات، تررم تررم تررم، ومفيش أي قوة ممكن تحول التررم إلى تراللا مثلا. هل للسبب دا لما الرسول راح ف رحلة المعراج ماشافش ناس من اهل الجنة وانما ناس من اهل النار، وللسبب دا اعظم اجزاء دانتي هي الجحيم؟ النار كانت دايما ملهمة للفنانين والانبياء، مش الجنة، لحسن الحظ او لسوئه.

من حوالي خمس سنين، لما الناس ابتدت تعيط في صلاة التراويح وهي بتسمع القرآن، اكتشفت انهم بيعيطوا على طول على اوصاف النار، ومش الجنة. البكاء من خشية الله، هو اللقب الديني لحالة التلذذ الفني باوصاف النار، التلذذ اللي بيوصلك للحالة الشعورية اللي بمقتضاها بتكتشف انك لازم، لازم حالا، تعيط، مش بس علشان جارك ف الصلا بيعيط، ولازم تعيط زيه علشان ميبقاش هو اقرب لربنا منك، انما بسبب حالة تأثر حقيقي، تاثر بعالم كابوسي، غرائبي، قوطي بينفتح قدامك، عالم النار والاحماض والمسوخ والغرائز المنحرفة هي اعمدته الرئيسية، زي اي رواية لدي ساد مثلا .

جهنم في التصور اليهودي[عدل]

لايوجد جهنم ولا مايحزنون فاليهود لايؤمنون بالبعث فالذي يموت راحت في طيزه ولكن بعض اليهود يقولون أنه يوجد حفرة للنار والكبريت "ع أساس فش أسيد عند الله" بينما يقول اليهود العراقيين أن جهنم أنزلها الله على الأرض وقد استأجرها لثلاثة عقود صدام حسين واستعملها لعقاب الكفار بالبعث.

جهنم في التصور المسيحي[عدل]

يقول البابا شنودة بطريرك الكرازة المرقصية بابا الإسكندرية وسائر مصر والنوبة والحبشة والصومال والمدن الخمس الغربية وشمال الصعيد على الموجة 55 اف ام أن جهنم هي حفرة من الكبريت السائل رائحتها زي الخرا بسبب تخلط الهيدروجين بمقدار ذرتين وذرة كبريت H2s المعادلة الكيميائية للضرطة ، وان من لا يدفع العشور للكنيسة سوف يشويه الله فيها ويؤكد على كلامه الأب مكاري يونان المعالج بالروح القدس والماء والتفتفة والجلا جلا ويقول مكاري :

الي ما بيدفعش عشور للكنيسة آه هيروح جوهنام وانتوا عارفين بيحصل ايه في جوهنام .

ويقول العلامة الشيخ حرامي الأثار محمد حسان مذيع قناة الرخمة أن الأقباط يقولون أن هناك ملائكة بتنيك الي بيروح ع النار.

جهنم في التصور الإسلامي[عدل]

بينما في التصور الإسلامي عن جهنم الحمرا هي نار كبيرة كبيرة كبيرة الي بيكذب وهو صغير رح يروح عليها ، وهناك فيها مجموعة شريرة من ملائكة العذاب يرأسهم أحد مسئولي بيضيبيديا وهو خازوق كلما انشوى أحد الكفار أو المنافقين أو المشركين يقوم بإصدار تعليماته بصرف جسد جديد تماما كما يقوم بشطب مقالات الي عاملين حالهم نهفات وشكلي انا منهم. في جهنم الإسلامية هناك جنازير طول الواحد 70 ذراعاً توضع في طيز الكافر وتخرج من فمه في مشاهد سيريالية وحشية لايستطيع أعتى المجانين تصورها.

جهنم قرية ورواية[عدل]

هي قرية في منطقة سرت ويجمع علماء الأثار والتشريح أنها هي جهنم الحقيقية الوحيدة في العالم فقد فر إليها معمر القذافي الملك الأخضر وشهيد الزنقا الأكبر ، وهناك كتب إحدى بعابيصه الأدبية الفرار إلى جهنم ،رواية جهنم كغيرها من روايات القذافي أفضل مادة للتعاطي بالإضافة للحشيش أو الماريجوانا أو عرق الكلاب الإيراني.

أماكن ذات صلة[عدل]