درع الجزيرة

من Beidipedia
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Peninsula Shield Force.png

قوات درع الجزيرة المشتركة هي قوات عسكرية مشتركة لدول مجلس التعاون الخليجي لن تنتصر حتى على فرقة للكشافة . عام 1982 اجتمع ستة من طوال العمر معظمهم تحت الأرض رحمهم الله لا يعرف لهم لا فعل ولا رد فعل . نتج عن هذا الاجتماع قوات إن صح التعبير إسمها درع و فعلها دلع , من المفترض انه عند إنشاء أي تكتل عسكري , إن الدول المجاورة لهذا التكتل يحدث فيها ما يسمى توازن الرعب . لكن هنا الرعب غير موجود أصلا ولا اعتقد إن هناك احد اهتم بالبنية العسكرية لهذه القوات , فالخوف إن كان موجود حتى بالنسبة لأعدائهم هو عليهم و ليس منهم .

كانت الحرب العراقية الإيرانية مشتعلة في ذلك الوقت و دول الخليج و نتيجة لخوفها من ما كان يعرف بتصدير الثورة الإيرانية كانت من الداعمين الأساسيين لصدام حسين بالمال و السلاح فقط و قوات دلع الجزيرة لم يتكلم عنها احد , مرت القوات العراقية بعدة نكسات خلال الحرب لكن لم نسمع إن صدام طلب من هذه القوات أي شئ و السبب معروف انتهت الحرب العراقية الإيرانية .و بعدها و بمدة ليست بالطويلة تبتلع القوات العراقية إحدى الدول المشاركة في دلع الجزيرة الكويت و تهدد أخرى بذلك السعودية , لتستنجد الدول الستة بقوات من الخارج نتج عنها اكبر الحروب في التاريخ الحديث بعد الحرب العالمية (حرب الخليج الثانية) كان لدلع الجزيرة شرف المشاركة على الورق فقط .

خلفت هذه الحرب, كم غير قليل من القواعد الأمريكية في هذه الدول. في سنه 2003 و بعد إن صممت أمريكا على احتلال العراق طلبت الكويت من قوات الدلع التواجد في أراضيها طبعا بعد دخول القوات الأمريكية مع العلم انها (أي القوات الأمريكية) كانت موجودة بشكل جزئي من خلال قواعدها. لكن العملية بالنسبة لدلع الجزيرة مثل تغيير مكان فراش النوم عام 2005 وزير الخارجية العماني يصرح إن قوات دلع الجزيرة لم بعد لها أي مبرر بعد سقوط صدام حسين , و كان هذه القوات هي من كانت ستخيف صدام حسين إذا حاول التحرش بهم. عام 2009 دخلت القوات السعودية في مواجهه مع الحوثيين في الجنوب السعودي و لم نسمع إن هذه القوات فاقت من سباتها. اندلعت الثورات العربية و بدأت الشعوب العربية في العديد من الدول العربية تطالب بحقوقها و كان الشعب البحريني من بينهم يطالب بحقوق غابت عنه و بشكل سلمي مع بعض الاستثناءات , لتخوض دلع الجزيرة أمام شعب اعزل أم المعارك بالنسبة لها. ولوا كانت دلع الجزيرة تشك إن الشعب البحريني مسلح حتى بالنبال لما خاضت هذه الحرب. الحوثيون بأسلحتهم التقليدية استطاعوا دحر هذه القوات وإيلامهم في اليمن حتى أن جثثهم بقت بالأسابيع ولم يجرأ أحد بأخذهم من ساحات المعركة . هذه القوات كلها قوات مقنعة ! تضع القناع على وجوهها لأن وجوههم عورة .