عِتاب

من Beidipedia
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

ولك بزمانتو ، كان سيادتو طامركون بالعز طمر ! وكلشي من مجاميعو . لك ياخونة هو من يوم يومو قلبو ابيض متل ابوه ومعيش هالبلد بحبوحة الها اول ما إلها اخر  . وانتو لأنكون شعب أكال نكار بطبعكون ، شرشحتوه بين هالأمم و شبعتوه تبلي وافتراء . بكل وقاحة! , وهو مسكين و ع نياتو ...لدرجة اتبلكم وفات بالحيط لما ولد صغير كتب كلمة (حرية) على احد جدران الوطن ! وعينكون ماتشوف شو صار فيه ياكلاب يابجم ! , غوطن هالرئيس و لا من تمو ولا من كمو ! ، و من ثم انتفضت انيسة نفض ! وصاحت :مباشرةً قلعولو اضافرو لهالطفل الصهيوني الامبريالي العميل .وإذ اسم الله حولو وحواليه ، يقبرني ، سيادة الرئيس ، قلعهون . واعتقل العيلة والليلة ! .وكانت هالحادثة بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير ! يابعير! .

قام الشعب الي صرلو 40 سنة نايم ، صحي! ع حظ سيادتو صحي !  ويخزي العين عهالصحوة . نقز و قال ؛ يالله ثورة شباب .. ثورة تقلع عيونكون الهي ربي مولاي ! و دبت روح النخوة بين العرب يا عرب ياجرب ياكلاب . هبطوا الشوارع عم يشوحوا وينوحوا . قام المسكين يقبشني ،انشلش ! وصار يضرب اخماس باسداس ، واذ بليلة مافيا ضو قمر قرر يطق رصاص على مواطنين عم ينادو (سلمية...سلمية) سلمية تفشخ نيعك منك اله ياكلب ...لا ! و شايلين الورود كمان ! اصلا هو تصرفه الحنون معكون إن دل فيدل على حكمتو وذكاءه طبعاً . ومن هداك اليوم المنحوس بسبب الحرية تبع انت وياه ، ماضل خرية بالعالم مفكرا حالا دولة ما حشرت مناخيرا فينا و نطولك الاسلامجية والعلمنجية والممانعين والعرصات و و... و عدّ عأصابيعك و زت وابزوق... فشلت الثورة و خلصت القصة ياكلاب .