لاأنباء:السيسى يراقب المواقع الإخبارية وشبكات التواصل الاجتماعى

من Beidipedia
Muhammad Saeed al-Sahhaf.png نحن نأتيكم بالأخبار من مصادرها الموثوقة

النائب العام المصرى , طبقا للدستور والقانون في مصر هو محامى عن الشعب ، وعن حريته ، والمنوط به هو تحقيق العدل وإنصاف الشعب من ظلم وإستبداد النظام وحكومته .ولكن النائب العام المستشار نبيل صادق ، نسى توصيف وظيفته في مارس 2018 وتحول إلى مخبر على الشعب حيث أصدر النائب العام في 1 مارس 2018 قرارًا بتكليف المحامين العامين ، ورؤساء النيابة العامة كل في دائرته ، فى الاستمرار بمتابعة الوسائل ومواقع التواصل اللاإجتماعي , وجاء في نص البيان :

في ضوء ما تلاحظ مؤخراً من محاولة قوى الشر النيل من أمن وسلامة الوطن ، ببث ونشر الأكاذيب والأخبار غير الحقيقية من خلال وسائل الاعلام المختلفة ومواقع التواصل الاجتماعى، فقد أصدر النائب العام العام المستشار نبيل أحمد صادق قراراً بتكليف المحامين العامين ، ورؤساء النيابة العامة كل في دائرته، فى الاستمرار بمتابعة تلك الوسائل والمواقع وضبط ما يبث منها، ويصدر عنها عمداً من أخبار أو بيانات أو اشاعة كاذبة من شأنها تكدير الأمن العام

يذكر أن الساحة الإعلامية فى مصر شهدت خلال حكم السيسي حجب العديد من المواقع الصحفية ، بلغ عددها نحو 424 موقعاً ، بعد اتهامها بدعم الإرهاب . على الجانب الآخر؛ شهدت الأيام القليلة الماضية ؛ حديث الهيئة العامة للاستعلامات عن انعدام المهنية لتحقيق نشرته البى بى سى حول التعذيب فى مصر، فى القضية التى عرفت اعلامياً بـ فتاة البى بى سى . ومن ناحية أخرى؛ ألقى القبض على عدد كبير من الشخصيات العامة نتيجة بث حوارات لهم أطلقوا من خلالها بعض التصريحات المعارضة عبر القنوات الفضائية مثل دكتور عبد المنعم أبو الفتوح رئيس حزب مصر القوية ، المستشار هشام جنينة ، رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات الأسبق ، كما ألقى القبض علي محاوره الصحفي معتز ودنان ، وغيرهم ممن رفعت ضدهم الكثير من الدعاوي بسبب بث تصريحات لهم معارضة للنظام .