لاتصريح:السيسي وتصريحاته العجيبة والغريبة

من Beidipedia
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

لاتصريح:السيسي وتصريحاته العجيبة والغريبة

Nofart.svg حملة اللاموسوعة لأرشفة تصريحات أشبه بالضرطة لكنها خرجت من الأعلى وطارت ثم وقعت.
Abdel Fatah al-Sisi MSC 2019 (cropped).jpg

أدلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بعدد من التصريحات التي بدت غريبة أحيانًا ، فمنها ما يُستخدم في لغة معسكر عسكري، وأخرى متناقضة ، وبعضها المثير للجدل والسخرية، ولكن ذلك لم يمنع الحضور المؤيد له من التصفيق الحار لعدد من تلك التصريحات.

  • في 18 نوفمبر2017 ، طلب السيسي مساعدة المصريين، قائلًا:
ساعدوني ونفذوا التعليمات بس

وهي لغة أقرب للغة القائد العسكري في المعسكر، تتشابه مع تصريحات سابقة للسيسي قال فيها للمصريين:

متسمعوش كلام حد غيري

.

خلال إعطاء السيسي تعليمات للشعب المصري، أعطى السيسي المصريين جملة من التعليمات التي بدت مُحيرة ومتناقضة وكلها تؤدي في النهاية وفقًا له إلى هدّ البلد ؛ إذ قال السيسي في 7 نوفمبر 2017، خلال منتدى شباب العالم إن الحكومة قالت له بلاش عند اتخاذ إجراءات اقتصادية ولكنه راهن على وعي المصريين، وأوضح مسارين للتعامل مع الإجراءات ولكن اللافت أن كليهما في النهاية يؤدي إلى هدّ البلد. إذ قال السيسي:

إن فضلنا ساكتين هانضيع. الفكرة كده. المعضلة كده. إن اتحركنا تزعلوا. ولما تزعلوا تتحركوا. فلما تتحركوا تلخبطوا. فلما تلخبطوا تهدوا البلد وإن متحركناش هانفضل عاجزين. فتحسوا بالعجز والقِلة. فتتحركوا وتهدوا البلد

وبدت في كلمات السيسي بعض الصعوية، إلا أنها دفعت الحضور للتصفيق .

  • في يوم 28 يناير 2017، أعلنها السيسي صراحةً وكررها:
«حنا فقرا أوي .... يا ساتر على أهل الشر وتخطيطها وترتيبها لإيذائنا كلنا، ويستخدمونا ناكل بعضنا البعض ، ويقولك خلي بالك ده مش سائل فيك ، خلي بالك دول مش واخدين بالهم منكم ، خلي بالك ده مبيأكلكش ، خلي بالك ده مبيعلمكش، بس مقلّكش خلي بالك إنك إنت فقير أوي ، محدش قالك إنك إنت فقير أوي ؟ لأ ياريت حد يقولكو إن إحنا فقرا أوي ، فقرا أوي .. إحنا بنقولكم المرض ، وهنقولكم إن رغم فقرنا هنطلع للأمام ونبقى كبار

وعلى إثر ذلك الاعتقاد المترسخ لدى السيسي بالفقر الشديد ، اتخذ الرجل من عبارة بكام ومنين ؟ منهج حياة ، وأسلوبًا للتفكير ، وأسئلة أساسية يجب أن يوجهها المواطن لنفسه إذا فكر في أن يسأل المسؤولين عن حل لمشكلة معينة ، وقال السيسي في المؤتمر نفسه ا:

لو عاوزين نحل أي حاجة لازم نقول الأول بكام؟ وهنجيب الفلوس منين؟

.

ويستخدم السيسي عادة ذلك الأسلوب لتجاوز العديد من المشاكل، من بينها تطوير التعليم، الذي قال عنه

يا ترى المصريين كانوا هيستحملوا أحط كل الفلوس المتاحة القليلة للتعليم بس ؟ من فضلكم يا مصريين لازم تتعلموا كلمة بكام ومنين

.

ومع تكرار السيسي للفظ بكام ومنين ؟ إلا أنه لا يتحدث في أين صُرف الدعم الخليجي لمصر عقب عزل محمد مرسي والذي بلغ وحده عشرات مليارات الدولارات ، فقد بلغ وفقًا للتصريحات الرسمية ما لا يقل عن 29 مليار دولار، في الوقت الذي أفاد فيه تقرير لشبكة دويتش فيلله الألمانية، نُشر في ديسمبر 2015، أن الحجم الإجمالي لتلك المساعدات يتعدى 33 مليار دولار . ولم تكتفِ مصر بتلك المليارات بل اتفقت مع صندوق النقد الدولي على أخذ قرض قيمته 12 مليار دولار، كان من شروطه إجراءات اقتصادية تزيد من معاناة المواطنين تتضمن رفع الدعم، وتعويم الجنيه.

تنفيذًا لشروط صندوق النقد الدولي ، مضت الدولة المصرية في رفع الدعم عن الوقود والطاقة، ليرتفع أسعاره، ويرتفع معه معظم أسعار المنتجات في مصر، الأمر الذي أزعج كثيرًا من المصريين، من بينهم النائب البرلماني أبو المعاطي مصطفى عن محافظة دمياط ، الذي استغل وجود الرئيس السيسي في المحافظة لافتتاح مدينة دمياط للأثاث ، في 23 مايو 2017 ، وطالب بإرجاء قرارات زيادة أسعار الوقود . وقال مصطفى: أصحاب الدخول البسيطة مش حتقدر تستحمل، أرجو إرجاء زيادة أسعار الوقود والطاقة لحد ما نرفع الحد الأدنى للرواتب 3 آلاف جنيه عشان نقدر نستوعب الزيادة في الأسعار . استمر الرجل في الحديث نحو دقيقة حتى ذكر 3 آلاف جنيه ، ليلتفت إليه السيسي بغضب ، ويُقاطعه إنت مين ؟ ، ليرد مصطفى أنا عضو مجلس نواب. ليكمل السيسي رده الغاضب

نواب إيه؟! إنت دارس الموضوع اللي بتتكلم فيه .. إنت دارسه ؟ إيه ده ؟ إنتو دارسين الكلام اللي بتقولوه ده ؟ بتقولي إرجئ ارجئ .. عايز دولة تقوم ، ولا تفضل ميتة ؟ لو سمحت ادرسوا المواضيع كويس . 3 آلاف جنيه حد أدنى ، بعد كام سنة ؟ لا طبعًا.

ليصفق الحضور ، متناسين ما قاله السيسي سلفًا عندما كان مُرشحًا للرئاسة، وسئل عن رفع الدعم، ربط السيسي حينها بين رفع الدعم ورفع الأسعار ، برفع الرواتب، عندما قال:

بمجرد رفع الدعم فإن بعض الناس يرفعون الأسعار .. والناس مش هتستحمل .. عايز الأول أغني الناس أغنيهم ، بدل ما بياخد ألف يبقى بياخد ألف ونص ألفين أنا بتكلم على كل مواطن، لما الشغل اللي إحنا بنتكلم فيه ده ، المصانع والمزارع يشتغل ويتحرك والناس تاكل عيش ، يبقى ممكن أوي أن الدعم ده نتحرك معاه

تعاني مصر من حوادث قطارات دموية عديدة أودت بحياة العشرات، معظمها بسبب الإهمال البشري وتهالك قطاع السكة الحديد، وفي 14 مايو 2017، رفض السيسي تطوير السكة الحديد وميكنتها، مُفضلًا وضع تكلفة التطوير في البنك والاستفادة من فوائدها، عندما قال:

تقولي أنا هصرف 10 مليار جنيه عشان أكهرب وأعمل ميكنة للسكة الحديد العشرة مليار دول لو حطيتهم في البنك هاخد عليهم فايدة 10% يعني مليار جنيه في السنة، وبفايدة الأيام دي هاخد 2 مليار المشكلة إن كل واحد فينا مبيقولش الحاجة دي بتتكلف كام وهنجيبها منين، ونسيب الناس تتفرج علينا، ولما نيجي نقوله أنا هزود عليك التذكرة جنيه، يقولك أنا غلبان مش قادر، صحيح وأنا كمان غلبان مش قادر

.

وعقب أقل من ثلاثة شهور من تلك الكلمات، وقع في 11 أغسطس 2017، واحد من أكثر حوادث القطارات دموية في تاريخ مصر، عندما اصطدم قطار به ركاب، بقطار آخر متوقف بلا ركاب في محافظة الإسكندرية، مما أسفر عن مقتل 49 شخصًا، وإصابة أكثر من 100 آخرين، في حادث كان عدم ميكنة خطوط السكة الحديد أحد أسبابه الرئيسية.

تعني كلمة غاشم في اللغة العربية ظالمًا أو غاصبًا أو وحشيًا، وفي 24 نوفمبر 2017، وأثناء استماع المصلين لخطبة الجمعة، شنّ مسلحون هجومًا على مسجد الروضة في شمال سيناء، استخدموا فيه رشاشات آلية، ليسقط 309 قتلى، ما بين شاب ومسن وكهل وطفل ، بالإضافة إلى إصابة أكثر من 120 آخرين، وذلك قبل أن يفر المسلحون عقب الهجوم، دون تدخل أمني مباشر من الدولة، وفي مساء يوم الهجوم، أعلنت القوات المسلحة المصرية أنها استهدفت بؤرًا إرهابية لمنفذي الهجوم واصفةً إياه بـالغاشم، ولكن ذلك لم يمنع السيسي من استخدام نفس اللفظ في الرد على الهجوم، عندما قال يوم 29 نوفمبر 2017، إنه:

يلزم الفريق محمد فريد حجازي خلال ثلاثة أشهر، باستعادة الأمن والاستقرار في سيناء أنت رئيس أركان الجيش والشرطة المدنية… وتستخدم كل القوة الغاشمة، كل القوة الغاشمة.