مالطا

من Beidipedia
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Mosta Dome 4 (6946839125).jpg

جمهورية مالطة (بالمالطية: Repubblika ta' Malta) دولة في جنوب أوروبا تقع في البحر الأبيض المتوسط ، وهي واحدة من أصغر دول العالم وأكثرها كثافة لمن يعملون في إطار الأنشطة الإجرامية المنظمة والمافيات والأعمال الدولية المشبوهة . مالطا عبارة عن ثلاث جزر صغيرة مكتظة سكانيا, جنوب صقلية في إيطاليا و إلى الشمال من تونس و ليبيا . يجد فيه العرب مكاناً للترويح عن أنفسهم . يجدون هناك كل ما حرموا منه في موطنهم بحكم القوانين أو الأعراف الاجتماعية من العلاقات الجنسية المفتوحة والمتحررة والحانات والمشروبات الفاخرة . على الراغب في الحصول على جنسية هذه الجزيرة الضئيلة أن ينقّد ما مجموعه 1.2 مليون يورو على أقل تقدير ، أي نحو 1.5 مليون دولار . مالطة عضو في الاتحاد الأوروبي منذ العام 2004 . يؤمن جواز سفرها الأحمر العنابي مزايا عدة ، لاسيما قابلية السفر والتنقل بسهولة في أغلب بلدان العالم ، والحصول على عنوان بريدي آمن ، والتهرب من الضرائب في البلدان الأصلية .

تكاد جمهورية مالطا لاتـُرى بالعين المجردة على خارطة العالم ، ولكنها كبيرة بأهميتها التاريخية وتأثيرها الملموس على الكثير من المصائر والأحداث ماضيا ً وحاضرا ً وربما مستقبلا ً أيضا ً ، فضلا ً عن طيبة أهلها ودماثة أخلاقهم . وتقع هذه الدولة الصغيرة المؤلفة من ثلاث جزر رئيسية هي مالطا وغوزو وكومينو وثلاث جزر أخرى غير مأهولة أبرزها فلفلة (محمية طبيعية) في قلب البحر الأبيض المتوسط ، وتبلغ مساحتها 316 كيلومترا ً مربعا ً ( 122 ميلا ً مربعا ) فقط (تعادل المساحة الكلية لمدينة لندن الكبرى) وقد كانت وماتزال بؤرة اهتمام كل من له اهتمام بالبحر الأبيض المتوسط ، من النواحي الجغرا-السياسية والعسكرية والثقافية .

يقطن الجزيرة الرئيسية (مالطا) 350,000 نسمة ، بينما يسكن في غوزو (التي تسمى محليا ً آودش أو غاودش) 70,000 نسمة ، أما كومينو ففيها عدد قليل جدا ً من البيوت والمباني وتمنع الدولة سير المركبات فيها ، أما جزيرتا خليج القديس بولس فيزورهما السياح في النهار فقط ، في حين تتمتع الطيور والحيوانات البرية بعيشة هانئة وراضية في جزيرة فلفلة ، بعيدا عن عيون وأيدي البشر .وتعتبر مالطا أقصى بلد أوروبي في الجنوب ، وتحدها من الشمال جزيرة صقلية الإيطالية ، ومن الجنوب ليبيا وتونس ، وهي تقع في نقطة متماثلة تقريبا ًفي البعد عن الاتجاهات الأربعة .

رغم أن الجهات الرسمية المالطية تمتنع عن الإدلاء بتفاصيل عن المتجنسين ، وتتستر بشكل خاص على جنسياتهم الأصلية، إلا أن معظمهم من روسيا، بينما تأتي جالية صينية في المرتبة الثانية. تعتبر جزيرة مالطا بوابة للهجرة غير الشرعية إلى أوروبا، حيث يقصدها آلاف الهاربين من بلادهم سنوياً أملاً في الوصول إلى حياة أفضل ، إلا أن الكثير منهم يفقد حياته قبل الوصول إلى شواطئها ، وبعضهم الآخر يتم اعتقاله قبل أن يصل مياهها الإقليمية . تعتبر الهجرة غير الشرعية مشكلة كبيرة تؤرق السلطات المحلية في مالطا، حيث إن الجزيرة تمثل أصغر دولة في الاتحاد الأوروبي ، وواحدة من أفقر الدول الأوروبية ، إذ تعتمد بشكل شبه كامل على مدخولها من السياحة .

اللغة المالطية[عدل]

المالطية هي لغة من اللغات الرسمية المعتمدة لدى الاتحاد الأوروبي ، صحيحٌ أن حروفها لاتينية إلا أنها تكاد تكون أقرب لغات العالم إلى العربية إلى حد يجعل بعض المغاربة يجعلونها لهجة من لهجاتهم، ومع أن هذا يزعج المالطيين إلا أن الزائر العربي لمالطة سيجد الكثير من أسماء والأماكن بالعربية كالمليحة وسليمة هذا غير أن الشوارع تحمل لافتات يكتب عليها طريق ولو حاولت أن تتعلم الأرقام بالمالطية فلن تصدق أنك لا تسمع إلا لهجة عربية ، هذا غير أن الكثير من الامثال والحكم الشعبية المالطية هي تونسية أكثر من كونها أوروبية ، بل إن قواعد اللغة المالطية يُمكن لأي عربي أن يتعلمها في نصف ساعة .المالطية هي مزيجٌ عجيب من اللغات نظرًا لتاريخها المعقد فقد وقعت تحت حكم النورمانديين كما حكم نابليون بونابرت الفرنسي والإنجليز إلى جانب العرب ، وتشير الدراسات أن 40% من المالطية أصلها إيطالي كما أن 20% من الكلمات إنجليزية و40% من العربية، هذا غير أن قواعد اللغة المالطية مأخوذة عن العربية

من الأدب المالطيّ قصيدة تُدعى الكانتيلنا كُتبت قبل 500 عام تقريبًا، وهي منسوبةٌ إلى الشاعر بيطرو كاشارو وما يُميّزها ان جميع مفردات القصيدة عربية الأصل سوى لفظة واحدة ، ولكنها أشبه بقصيدة من اللهجة التونسية ومكتوبة بحروفٍ لاتينية وحروفٍ أخرى مالطية مثل حرف الشين والحاء والعين . يكفيك أن تسمع الأرقام من مالطي لتكتشف مدى القُرب بين المالطية والعربية، فهي تكاد تكون متطابقة بل يستحيل لعربي أن يسمعها دون أن يفهمها، بل لربما يظنها عربية ويشك بأن صاحبها يُعاني من مشاكل في النطق، فالأرقام هي كالتالي: ويهد، اتنين، تليتا، أربعا، همسة، ستة، سبعة، تمينياه، دسعة، وآشرة. وبلا شك فالأمر لا ينتهي ها هُنا لأن المالطي لو أراد أن يقول 1622 فسينطقها كالتالي: ألف سيتميّاه واتنين وعشرين ، أي تمامًا كما ننطقها بالعربية مع اختلاف في اللهجة فقط.

إن بحثت عن أقوال المالطيين Qwiel Maltin ، وهي الأمثال والحكم الشعبية التي يُرددها المالطيون في حياتهم اليومية فلن تجد كذلك صعوبة بالغة لفهم النصوص

  • Kulhadd tad-demm u l-laham : كُلحد تا(ع) دِم و للهم – كُلنا من لحم ودم.
  • Illum jien u ghada int : إليوم اِن و غدا انت – اليوم أنا وغدًا أنت
  • Bil-flus taghmel triq fil-bahar : بلفلوس تعمل طريق فلبحر – بالنقود يُمكن أن تعبّد طريقًا في البحر.
  • Fejn thobb il-qalb jimxu r-riglejn : فين تحب القلب يمشو الرجلين – حيثما يعشق القلب تتبع الأقدام .

يقول المالطيون : فلان "آل" ويعنون "قال" وهم بهذا يشبهون المصريين واللبنانيين والسوريين في قلب القاف همزة . ويقولون "فوء" أي "فوق" و "تشتاؤون" أي "تشتاقون" بمعنى "ترغبون" ويقولون "أبل" أي "قبل" و "نوصللكم" أي "نقدم لكم" و "نسلـّملك" أي "السلام عليكم" والألوان عندهم نفس الألوان العربية ويلفظون كلمة "لون" برشاقة تشبه اللفظ اللبناني "لـَوْن" وكذلك "هـَوْن" أي هنا .

"يسطيع يمشي" : يستطيع أن يمشي أو يقدر أن يمشي ، "نـدّ ف ورا الكلب تيئك" : نظـّف فضلات كلبك أو الكلب بتاعك ، "شيسمك سنيور أو شيسمك سنيوره" مااسمك ياسيد أو ياسيدة ، " شيتريد ؟ " ماذا تريد ، "شي البروبليما ئيندك" : ماهي المشكلة عندك ، "تفتهم ؟" : هل فهمت ، "تفهم أليـّا" : هل فهمت ماقلته أو بالنص : تفهم علي ّ ! "بيش نيجي وبيش نروح" أي مثل "باش" التونسية ، "بيب البلت" أي باب البلد "داك الزمين" أي ذلك الزمان .

تاريخ[عدل]

Malta-stjohnscathedral-tombslabs.jpg

تختلف مباني مالطا عن المباني الشاهقة المتواجدة في أوروبا، فهي مبان محدودة الارتفاع ، والعديد منها يفوح من أشكالها المختلفة عبق التاريخ، فقد توالى على حكمها منذ مئات السنين العديد من القوى كاليونانيين والفرنسيين والإسبان والبريطانيين ، بحكم موقعها الاستراتيجي في قلب المتوسط ، من بين هذه القوى كانت الحضارة الإسلامية التي استمرت بالجزيرة أكثر من 380 سنة ، لكن المثير للانتباه هو الاختفاء التام لكل معالم الحضارة الإسلامية بمالطا، فالتواجد الإسلامي بها يرجع ، إلى عام 870 حيث دخل الإسلام على يد الأغالبة وأسلم 75% من سكان الجزيرة، لكن الوجود الإسلامي انقطع عام 1250 بعد سيطرة النورمانديين عليها، ومن بعدهم فرسان القديس يوحنا.

يعود تاريخ الاستيطان البشري في مالطا إلى العام 5300 ق.م . وقد زارها أو استوطنها الفينيقيون واليونانيون والرومان والعرب (الأغالبة والفاطميون) . وفي القرن السادس عشر وهبها الإمبراطور شارل الخامس لبقايا الصليبيين المتقهقرين من المشرق ، أو من يعرفون بفرسان القديس جون أو الفرسان الهوسبتاليين ، الذين بنوا عاصمتها الحالية فاليتـّا متخلـّين بذلك عن عاصمتها القديمة مدينة أو مدينا الحالية ، التي كان العرب المسلمون قد استوطنوها واتخذوها عاصمة للبلاد أثناء الوجود العربي .

إنتهى وجود هؤلاء الفرسان المتعصبين الذين يكادون يشبهون في تطرفهم ووحشيتهم إرهابيي القاعدة ، على أيدي نابليون بونابرت ، الذي طردهم من مالطا شر طردة أثناء حملته على مصر العام 1798 ، لكن أثرهم على مالطا لم ينته حتى اليوم ، بل لعلهم يشكلون كل مفاخر مالطا ورموزها وتاريخها بتركيز غريب من سلطاتها السياسية والثقافية والدعائية ، رغم انضمام الجمهورية إلى الإتحاد الأوروبي العام 2004 ، وافتراض اندماجها التدريجي في النظام الأوروبي العلماني وفق معاييره المعروفة التي تفصل كل مظاهر الدعاية الدينية عن السياسة اليومية والدولة .

وبالرغم من طول مدة الوجود الإسلامي لم يتبق منه سوى بعض أسماء المدن مثلا لرباط وسليمة والمدينة وبعض أسماء الأسر ، أما الآثار العمرانية والدينية فلا يعرف لحد الآن كيف اختفت، في حين تجد مدن مالطا مليئة بالمآثر التاريخية لمختلف الحضارات، وبحكم دينها الكاثوليكي تجد الرموز والتماثيل الدينية حيثما حللت ، فالتماثيل التي تصور مريم وعيسى وصورهما توجد في كل مكان ، الحافلات ، الطرقات ، الجامعات ، المكتبات العامة ، المراكز الثقافية ، المستشفيات وغيرها، كما تنتشر الكنائس بشكل ملفت للنظر أيضا. غالبية سكان مالطا هم مسيحيين كاثوليك . هناك عدد ضئيل من الأديان الأخرى في البلاد. تأثير الكنيسة كبير على سياسة الدولة الداخلية، على سبيل المثال، فإن الإجهاض و الطلاق ليس هو محرم دينيا فحسب ، و إنما مرتكبيهم يعرضوا أنفسهم للمسائلة القانونية و الغرامات . المذهب الكاثوليكي مذكور في الدستور كدين رسمي للبلاد.

في مالطا الحالية تشكل الدعاية لـ فرسان القديس جون مجمل الهيكلية العامة للتاريخ المالطي . بل إنك لاتجد هدية أو صوغة أو تذكارا ً سياحيا ً بسيطا ً خاليا ً من أثر لرمزهم (الصليب المؤلف من رؤوس أسهم أربعة ملتقية عند نقطة واحدة والذي يعتبر اليوم شعارا ً لتنظيم فرسان مالطا الغامض ومقره روما) . ولعل السبب في ذلك يعود إلى أن هؤلاء الفرسان هم الذين أنهوا الوجود العربي الإسلامي في الجزيرة ، وأعادوا سكانها إلى المسيحية بعد أن أسلموا كلهم تقريبا ً .

الزائر لمالطا اليوم ، يلاحظ التركيز الغريب للدولة الصغيرة ومؤسساتها الثقافية والإعلامية على تجاهل الحقبة العربية الإسلامية التي امتدت طوال ثلاثة قرون ، وتركت العديد من الآثار والمفاخر الوطنية التي تم تحويرها لتأخذ الطابع المسيحي فقط رغم شكلها وطرازها الإسلامي الواضح والصارخ أحيانا ً .

بحثت عن أي كتاب يتحدث بالتفصيل عن الوجود العربي الإسلامي في الجزيرة ، فلم أجد إلا بضع صفحات بالإنكليزية عن الإحتلال العربي . ويتكرر هذا الوصف حتى في الرحلات السياحية البحرية التي تضع لها السلطات الحكومية نصوصا تعريفية مكتوبة يحفظها الأدلة السياحيون عن ظهر قلب ، أما الإحتلالان الفرنسي والبريطاني فينظر إليهما باحترام ، بل أكثر من ذلك فليست هنالك إشارات كثيرة لما فعله الجنود الفرنسيون المتغطرسون بالمالطيين من إهانة للمقدسات وانتهاك للحرمات ، حتى اضطر هؤلاء الأخيرون إلى المقاومة المسلحة والاستعانة فيما بعد بالأسطول البريطاني في المتوسط للخلاص من شر الفرنسيين .

تجدر الإشارة إلى أن الوجود البريطاني كان أخف وطأة . فقد منحت سلطات الاحتلال البريطاني المالطيين إدارة محلية محتفظة في يدها بالمفاصل الأساسية للحكم ، حتى العام 1964 ، عندما منحت الجزيرة استقلالها . وفي العام 1974 تبنت البلاد النظام الجمهوري ، ثم التحقت بالإتحاد الأوروبي في العام 2004 .

الثقافة[عدل]

الزائر لمالطا يلاحظ للوهلة الأولى أن شعبها طيب ودمث الأخلاق . عدد سكان مالطا يراوح الأربعمائة ألف نسمة. بسبب صغر مساحة البلاد، فإن نسبة الكثافة السكانية تعد عالية جدا، تبلغ حوالي 1200 نسمة للكم المربع. هذه النسبة تجعل منها ثالث أعلى بلد بالعالم من حيث الكثافة السكانية. 94% من سكان البلاد يسكنون في المدن . كما يبلغ نسبة الأجانب حوالي 5% من مجموع السكان. يبلغ عدد سكان جزيرة غوزو حوالي ثلاثين ألف نسمة، بينما هو عدد ضئيل لا يذكر على جزيرة كومينو.

الثقافة المالطية متأثرة بجيرانها و محتليها عبر التاريخ ، و خاصة إيطاليا شمالاً و بريطانيا (المستعمر السابق)، لغويا هي متأثرة أيضا بالدول العربية جنوبا. تأثير الكنيسة قوي في البلاد. حاولت مالطا محاربة التأثير الثقافي الإيطالي في البلاد من خلال تبني الانجليزية كلغة رسمية و خاصة في التعليم. تشكل القنوات التلفزيونية الإيطالية العديدة السفير الأول لإيطاليا في البيوت المالطية ، يليهم السياح الطليان اللذين يزورون البلاد بالآلاف سنويا. النظام المروري في مالطا يتبع النظام الانجليزي ، أي القيادة على يسار الشارع. الرقص الفلكلوري المالطي هو شبيه بالرقص الإيطالي و العربي المغاربي، من خلال مجموعات رجالية و نسائية تتشابك الأيدي . المطبخ الإيطالي دارج في مالطا.المالطيون معروفون بقربهم من الإنسان المغاربي الذي تعاملوا معه طيلة تاريخهم.

درجة الحرارة هناك تتجاوز الأربعين أحيانا ً، والبلاد يكاد يقتلها العطش ، فلا أنهار فيها ، وهي تعتمد في تغطية حاجتها إلى مياه الشرب والغسل على تحلية مياه البحر ، حيث أقام الإتحاد الأوروبي محطة تحلية يتيمة ورغم ذلك لايشاد في الإعلام المالطي الفقير بأوروبا بل بفرسان القديس جون فقط .

في مالطا قناة تلفزيونية واحدة تبث فضائيا ً أيضا على القمر سكاي فقط ، وفيها جريدتان أو ثلاث بالمالطية منها "اللوم" أي اليوم و "النازيون" أي النيشن أو الأمة ، وهناك التايمز والإندبندت بالإنكليزية وليس في مالطا مجلات . الشعب المالطي من أطيب الشعوب في العالم . ورغم فقره الواضح وغلاء الحياة في بلاده (الليرة المالطية تعادل أكثر من جنيه إسترليني ونصف لكنها لاتساوي شيئا في الداخل) لكنه عزيز التفس ، فلا أحد يطلب منك بقشيشا ً أو شيئا ً، وليس هناك شحاذون أو صبـّاغو أحذية ، ولن يقبل منك أحد بقشيشا ً إلا أولئك الذين أتاح لهم العرف ذلك مثل سائق سيارة الأجرة أو عامل المطعم أو عاملات النظافة في الفنادق (وهاتيك يأخذنه بعد رفض متكرر) .

المالطيون شرقيو الطباع وكاثوليكيون محافظون وإن اتسع نطاق العري لديهم . والتسلية الوحيدة للشعب المالطي هي الكرنفلات والأعياد الكثيرة التي يقيمون لها مراسم منوعة وبهيجة . لكل حي وشارع وزقاق عيده ومراسمه الخاصة بمناسبة وبغير مناسبة وبالمناسبة فالشارع بالمالطي : اطريء /طريق/ والزقاق : ازئاء) وكذلك خروج العوائل من البيوت إلى الستراند أو الكورنيش الممتد على ساحل منطقة سليما السياحية وصولا ً إلى ساحل منطقة القديس جوليانز وجلوسهم على الأرائك والمصاطب التي وفرتها الدولة وبقاؤهم هناك يتجاذبون أطراف الحديث ويتطلـّعون إلى المارة بحب ومودة وليس بحقد وكراهية مقرونتين باغتياب ونميمة وقرض ، باقين هناك حتى بعد منتصف الليل

في مالطا يهب الناس إلى مساعدتك إذا ما أحسوا بحاجتك إلى المساعدة حتى قبل أن تطلب منهم ذلك ، وهذا مايغمرك بدفء الشرق في أقصى نقطة من ثغور الغرب . السلطات المالطية تمنع الأذان العلني في مسجد مالطا الوحيد ، وهي مفارقة ملفتة للنظر ، فقرع الأجراس في الكنائس يثير ضوضاء أيضا ً ، والمفروض في العلمانية أن تكون عادلة ، ترى ، لو كانت مالطا قد بقيت مسلمة إلى اليوم ، فكم ستكون حصتها من الإنتحاريين الحريصين على الغداء مع رسول الله على أشلاء العراقيين شأنها شأن تونس وليبيا والمغرب ومصر والجزائر والسودان والسعودية واليمن وسورية وغيرها من بلاد العرب أوطاني ! حقا ً .. رُبَّ ضارة نافعة . ففي مالطا ذهب الإسلام وبقيت أخلاقه ، وفي عالمنا العربي انعكست الآية .

       
أوروبا
المانيا ~ إسبانيا ~ بريطانيا ~ الدانمارك ~ بلجيكا ~ فرنسا ~ اليونان ~ ايطاليا ~ السويد ~ روسيا ~ اوكرانيا ~ رومانيا ~ بلغاريا ~ التشيك ~ النمسا ~ سويسرا ~ البانيا ~ هولندا ~ الفاتيكان ~ البرتغال ~ سان مارينو ~ صربيا ~ البوسنة والهرسك ~ الجبل الأسود ~ مالطا