مخبر

من Beidipedia
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Spy silhouette document.svg
:(
  • الحيطان إلها آدان , هل تريد ان تكون مخبراً ؟
  • لا توجد شعبة بعثية قريبة من منزلك ؟
  • تفضل السرعة على الانتظار ؟
  • خطك سيء وتحب التكنلوجيا ؟
  • تقارير كيدية، لإلحاق الضرر بشخص آخر، لأسباب شخصية بحتة

لا تقلق يا رفيق، حزبنا المعادي لقوى الإمبريالية والعولمة يستخدم التقنية للصالح العام فقط، فاليوم بات بإمكانك استخدام "خط بعثي"! خدمة جديدة وخاصة نقدمها لك مجاناً . ما عليك إلا الدخول الى بوابة البعث ميديا الإلكترونية، إملأ الاستمارة المطلوبة، ليصل تقريرك فوراً إلى القيادات المختصة. لا تنسى ترداد الشعار في نهاية الطلب! والنصر لقضية شعبنا .المخبر يمكن أن يكون أي شخص: سائق التاكسي، الحلاق الثرثار، الزميل في الدائرة الرسمية ، وحتى الصديق على مقعد الدراسة


موقع "البعث ميديا" الرسمي.



تحولت بعض صفحات مارك زوكربيرغ اليهودي ، إلى مخافر متقدمة وفروع أمنية افتراضية تعج وتحفل بالمخبرين والشتامين والسبابين والوشيشة واللعينة والرديدة المصفقين والثرثارين والطبالين الزمارين وكتبة التقارير الفيسبوكية، عن هذا وذاك والتطاول على الأوادم وأبناء الناس، ويلعب صاحب الصفحة فيها دور رئيس فرع الأمن الافتراضي حيث يطبـّل ويزمر له الفوج و الكتيبة ويمطرونه بالإعجابات والتحيات الطيبات والصلوات لروحه والدعوات بطول العمر وبقائه رئيساً للفرع مدى الحياة، حتى لو كان يكتب عن تدهور أسعار الكوسا والباذنجان في أم درمان بعد انقلاب المشير عبد الفتاح البرهان خليفة البشير مولى الإخوان بالسودان، وصارت مهمة هذه الصفحات وتخصصها هي التجسس وكشف الصهاينة في سوريا، وتوزيع شهادات حسن السلوك والوطنية والشرف والمقاومة على البشر من خلال الطبلجية المتواجدين بـالفرع عفوا الصفحة يوميا والوشاية والنميمة لأفرع الأمن الحقيقية للإيقاع ببعض المشاغبين والمتمردين والمعارضين والثرثارين طويلي اللسان غير المنضبطين القاطنين داخل سوريا فقط

من كم شهر نزل اسم أحد المعترين المشحرين المنتوفين بإحدى هذه الصفحات كواحد من الصهاينة والمغضوب عليهم المشتبه بهم بخدمة المشروع الصهيوني بالمنطقة والشرق أوسطية، وفق التقرير عفوا البوست فبعد كم يوم شحطوه وجرجروه للمعتر، وما تشوف عيونكم إلا النور، لفرع أمني باللاذقية ولقـّمه أحد الغلمان المبشرين بالجنة محاضرة لوذعية عريضة بالوطنجية والصمود والتصدي والمقاومة لكن صدقا لم يقل له مقاومة ماذا وماذا يقاوم هذا الغلام الأمرد؟

صار من الممكن لأي فرد ومواطن أن يعرف ما هو وضعه الأمني وفيما إذا كان مطلوباً لفرع أمني من خلال مراجعة وزيارة يومية سريعة لهذه الصفحات فإن ورد اسمه بأي بوست، أو تعليق، فهذا يعني أن عليه تحضير نفسه للمعلوم، وعليه أن يضبضب البطانيات ويشتري كم علبة حلاوة مجيقة ويودع الأهل والأصدقاء ويفقع له كم سكرة وداعية مع الجيران لأنه لا أحد يعلم إذا كان سيرجع أم لا. وبالمقابل لكي تعلم وتتعرف على قطيع المخبرين والوشاة وكتبة التقارير الطبلجية الزمرجية ومرافقة رئبس الفرع، وعناصر الفرع العرقاء والمجندين، والمناوبين اليوميين، فما عليك سوى استعراض ومتابعة أسماء العناصر وفيهم حقيقة كم ضابط معروفين، ممن يضعون اللايكات ويبصمون على البوستات ويتحذلقون بتعليقاتهم الصميدعية النحراء البليغة الواعدة ويا سبحان عشتار.