معاداة السامية

من Beidipedia
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
The new anti semitism.jpg

معاداة السامية (بالإنجليزية: Anti-Semitism) مصطلح يستخدم للتعبير عن معاداة اليهود للشعوب السامية الأخرى كالأكادية والعربية والآرامية والأشورية والبابلية والإثيوبية والعمورية والفينيقية والقرطاجية والنبطية ، والتعبير عنها في الكلام همساً أوكتابةً أو في أحلام الليل أو أحلام القيلولة أو خلال نشر الأساطير المتعلقة بمؤامرة يهودية عالمية للسيطرة على وسائل الإعلام والاقتصاد . نشأت الظاهرة تدريجيا على مر العصور ، حيث نجح الشعب اليهودي عبر التاريخ في إزعاج و لعن سنسفيل الشعوب الأخرى والتبول على الجميع عن طريق البنوك والتلفزيون والإذاعة و هوليوود وفيسبوك وتويتر , فالعبرانيون أينما عبروا حملوا معهم تراثهم وأفكارهم و أساطيرهم والذي كان عبارة عن حكايات شفهية ولم يكن مدونا في كتب أو أسفار ومن هنا كانت سهولة تضمين هذا التراث الشفهي بأفكار و مضامين جديدة .

إستناداً الى أدلة أثرية وأحفورية تم العثور عليها في الصفحة الثالثة والأربعين من التوراة ، كان يهودي الصحراء من الأنواع الشائعة للإنسان العاقل (باللاتينية: Homo Sapiens) وأقربائه المنقرضين من إنسان نياندرتال وأنواع أخرى من القردة العليا وكانوا يتواجدون في جميع أنحاء مصر ومعظم مناطق أفريقيا الصحراوية ، من ساحل المحيط الأطلسي في المغرب إلى البحر الأحمر في الشرق ومن شواطئ البحر المتوسط جنوبًا حتى الغابات المطيرة في وسط إفريقيا , وتشير سجلات المسافرين في القرن الرابع عشر قبل الميلاد وجود تجمعات سكانية يهودية في الشرق الأوسط في فلسطين القديمة ، و بدو الربع الخالي في المملكة العربية السعودية الحديثة وجميع أنحاء أوروبا وآسيا وأستراليا والأمريكتين وعلى سطح القمر وبلوتو حينما كان يعتبر أصغر كواكب المجموعة الشمسية التسعة.

تم العثور على حفريات يهودية في أنحاء مختلفة من المغرب والجزائر وتونس وليبيا بالإضافة إلى مصر ولكن ليس في إسرائيل على الرغم من المسوحات واسعة النطاق في المنطقة. كان العبرانيون ينهلون من كنوز مصر وسومر وبابل الحضارية وينقلونه الى كتابهم المقدس . البابليون والمصريون لم يجبروا اليهود على إعتنناق الديانة الصدامية والسيسية ولو أنهم فعلوا ذلك لربما انتهى الدين اليهودي ولم يتم سيطرتهم لاحقا على السلطة السيادية الأمريكية في عام 1913 من خلال وضع ضريبة الدخل ، وأحداث نظام الاحتياطي الفيدرالي .

معظم علماء الآثار يدعون أن الشاب الكلداني الذي يدعى أبرام ، والذي كان يعيش في زمن الملك حمورابي ، كان أول عبراني عبر نهر الفرات , بعد أن قال ذات يوم لوالده: بابا ، أنا لست كلداني بعد الآن ، من الآن فصاعدًا أنا يهودي . غير أبرام اسمه إلى إبراهيم حتى لا يتعرف عليه الكلدان الآخرون ووعد بإيجاد منزل جديد له ولزوجته ساراي (التي تنكرت بإسم سارة) ، في أرض أحلامه: أرض مليئة بالعسل والحليب , لكنه فقد طريقه إلى أرمينيا ووصل إلى كنعان بدلاً من ذلك. عندما وصل ، شعر بحاجة قوية لطرد الفلسطينيين ، لكنهم لم يكونوا موجودين بعد ، لذلك شعر بالملل حقًا. ثم ذهب إلى خيمة ومارس الجنس مع زوجته دون توقف لمدة 50 عامًا ، حتى حمل بها في سن اللــ مائة.

يهوا اله اليهود القبلي تحول الى إيلوهيم بفعل إحتكاكه بثقافة وادي الرافدين فإيلوهيم بالأصل هو ايل والوصايا االعشرة كانت تشكل جزاً من البنية الإجتماعية لقوانين حمورابي و ترنيمات أخناتون . شعوب منطقة بلاد الشام في ذلك الوقت هم الكنعانيين و الفينيقيين والفلستنيين وهم موجة بشرية جاءت قبل 1400 ق م من بحر إيجة أرادوا دخول دلتا مصر لكنهم طردوا من هناك فدخلوا فلسطين عن طريق أنفاق غزة وسميت المنطقة بإسمهم. كان اليهود مجموعة من البدو وكانوا يعيشون على أطراف الحضارات القديمة في بلاد الشام وفي لحظة معينة قدر لقائدهم يوشع بن نون ان ينتصر على أريحا , دخل يوشع الى القدس وبدأت هنا ومن هنا القصة التوراتية التي إستمرت حتى يومنا هذا .

قصص التوراة ما هي إلا فلكلور شعبي وحكايات قصاصين أطرت بمفاهيم الفكر الرافديني ومن لطيف القول ان نستذكر التقليد الطقوسي الديني السومري حيث إعتاد الكاهن السومري على حلاقة شعر الرأس من جميع أطرافه إلا من قمته بحيث يبدو على شكل طاقية , وإستمر هذا التقليد الطقوسي وإقتبسه اليهود في الأسر البابلي ومنه قاموا بتقليد كهنة بابل بوضع الطاقية السوداء على رؤوسهم في فترة الأعياد الدينية لحد يومنا هذا . السبب الذي دعى نبوخذ نصر الى تدمير هذه الدويلة هو ان نبوخذ نصر سمع أن اليهود هم من نسل مواطنيه القدامى أبرام الذين أغضبوا الآلهة بالاستقالة من الجنسية الكلدانية , فيبدو ان اليهود كانوا يهددون الطرق التجارية و إنسياب البضائع من و الى وادي الرافدين فقام نبوخذ نصر بإجتثاث هذه الدويلة وتدميرها ونقل اليهود الى العراق ليكونوا تحت بصره وسلطته المباشرة ، لذلك قرر إجبارهم على العودة إلى الكلدانية. وخطط أيضًا لاستخدام خبرتهم العمالية الشهيرة في مجال التشييد والبناء لإنهاء بناء برج بابل ، المعروف أيضًا باسم برج خليفة.

الدليل على معاداة السامية هو أن جميع الأعياد اليهودية تذّكر الشعب اليهودي بالكيفية التي عانى الشعوب الأخرى منهم ، وأماكن تواجدهم ، وأكثر من ذلك بكثير: إنها تهدف إلى تذكير اليهود بجميع الدول التي حاولت أن تخبر اليهود أنهم مزعجون جداً جداً لكنهم فشلوا. تستند جميع الأعياد اليهودية على هذه المبادئ الثلاثة: حاولوا قتلنا , لقد فشلوا , دعنا نأكل ! . دعونا الآن نناقش من هم الآخرون ، ولماذا حاولوا قتل اليهود وماذا يجب أن نأكل للاحتفال بهذه المناسبة .

حانوكا أو عيد ٱلأنوار (عبرية: חֲנֻכָּה)
من حاول قتلنا ؟ لماذا فشلوا ؟ لنأكل ! Test
الإغريق. نعم ، هؤلاء اللطفاء اللوطيون , بلد الفلاسفة : أفلاطون , أرسطو , سقراط ومع ذلك أعلنت إفلاسها , خل الفلسفة تنفعكم . سيطر الإغريق على فلسطين القديمة لبعض الوقت ، أعلن الملك اليوناني أنطيوخوس الرابع أنه يجب تخفيض عدد السكان اليهود إلى حجم يمكن التحكم فيه بسهولة بسبب تحالف الموساد المكابييون مع البطالمة أعداء الدولة السلوقية الإغريقية . المكابييون اشتهروا بعصبيتهم الدينية حيث ركزوا على دور الديانة اليهودية في الحياة اليومية . وبما أنه كان هناك يهوديان إثنان فقط في ذلك الوقت , تتشّكل في دماغ أنطيوخوس الرابع ثلاثة آراء مختلفة حول كيفية التحكم في عدد السكان اليهود بشكل ملائم . إما تهجيرهم الى قطاع غزة أو بناء مستوطنات لهم في جزيرة سانتوريني أو إبادتهم عن بكرة أبيهم . المكابييون كانو منزعجين جدًا من أنطيوخوس , حيث منعهم من ممارسة دينهم وتقاليدهم ، لكنه أحضر المسرح اليوناني إلى إسرائيل ، وهو ترفيه رائع وعزاء لعدم وجود أي فلسطيني موجود لقتلهم , قام المكابييون بثورة على اليونايين وقاموا إثر نجاح التمرد بترميم هيكل سليمان . حدثت معجزة عند تدشين الهيكل , كانت فترة مظلمة وكانوا يفتقرون إلى البطاريات لفوانيسهم. بأعجوبة ، وجدوا بطارية Duracell واحدة استمرت لمدة ثمانية أيام كاملة. دعنا نصل إلى الطعام الممتع . دعنا نأكل ! شيئان شائعان ترغب في تناولهما خلال هذه العطلة هما:Sufganiyot (سوفغنية) المسروق من المطبخ المغربي , Latkes (لاتكس) المسروق من مطبخ شرق أوروبا و بولندا , المقلية بعمق لتذكير اليهود حول معجزة الـ 8 أيام من الزيت الذي أدرك اليهود لاحقا أنه زيت الزيتون الموجود بكثرة في فلسطين فتوجه اليهود برمتهم نحو فلسطين وهم ينشدون على دلعونة وعلى دلعونة زيتون بلادي أجمل ما يكونا
themb
بوريم أو فوريم (بالعبرية: פורים) عيد الفور
من حاول قتلنا ؟ لماذا فشلوا ؟ لنأكل ! Test
هذه المرة انهم الفرس المجوس . مهلا هذا يبدو مألوفًا ... الفرس ... ايران ...السلاح النووي . الفرس بقيادة الملك الضعيف أحشويروش الأول و وزيره هامان ، قرروا تطهير الإمبراطورية الفارسية من اليهود بسبب بعض الأسباب الغامضة التي لها علاقة بتلوث الهواء والإحتباس الحراري وتناقص عدد الدببة في القطب الشمالي , لذلك ، قرر هامان بأن جميع اليهود سيتم إعدامهم في يوم من اختياره , 13 آدار , وأخبر هامان أحشويروش الأول : "هناك الكثير من اليهود الذين يتزوجون من الفرس في بلاد فارس ، و نقاء الآريين الإيرانيين في خطر ويجب علينا تأمين وجود الشعب الإيراني ومستقبل للأطفال الإيرانيين ، بتخصيب اليورانيوم وبناء مفاعل نووي خميني مقابل مفاعل ديمونا النووي. نسي هامان أحد التفاصيل الأساسية: زوجة أحشويرش ، أستير ، كانت يهودية مثيرة جدا جدا جدا (Super Sexy)، خوفا على حياته الجنسية قام أحشويروس بحساب بسيط : إما أعدام هامان وأبنائه العشرة وقطته الأليفة. أو إلغاء الإبادة الجماعية الوشيكة المتمثلة في قتل وتدمير اليهود . تمكن اليهود من الدفاع عن أنفسهم لأن جيش هامان كانوا مجموعة حشاشين ومكبسلين يلعبون بخصيانهم. اليهود تغذوا بالفرس قبل ما يتعشى هامان بهم وأرسلوا ما مجموعه 75000 من الفرس المزعجين إلى قبورهم ثم أقاموا حفلة. عيد المساخر ! عيد الهالوين اليهودي ، وهو وقت يجب على جميع اليهود شرب الكحول وأكل الـ هامانتاش . إنها لحقيقة معروفة أن جميع الفرس لديهم آذان على شكل مثلث ومليئة بالسوائل سيئة المظهر ، يتم إعداد الطعام التقليدي لهذه المناسبة الجميلة بشكل أساسي لتذكر آذان هامان . وهكذا ، فإن معجنات البوريم التقليدية عبارة عن شكل شبيه بالمثلث ، مليء بالخشخاش تدعى هامانتاش Hamantash أو آذان هامان الذي تم سرقته من المطبخ الألماني. حيث كان الألمان يصنعون هامانتاشن بعدة حشوات مختلفة ، بما في ذلك بذور الخشخاش (الأقدم والأكثر تقليدية) ، الخوخ ، الجوز ، التمر ، المشمش ، التوت ، الزبيب ، التفاح ،الكرز ،التين ،الشوكولاته ، أو الحلاوة الطحينية أو حتى الكراميل أو الجبن.
themb
عيد الفصح اليهودي (بالعبرية: פֶּסַח پيسَح)
من حاول قتلنا ؟ لماذا فشلوا ؟ لنأكل ! test
المصريين الذين كانوا في الحقيقة تجار رقيق استخدموا بني إسرائيل الفقراء في كل عمل دنيء ، من كنس الرصيف إلى تغيير حفاضات البردي إلى بناء السد العالي .انه وقت الحرية ولكن على حساب الآلاف من الأرواح المصرية ، وملايين الضفادع والقمل . حيث طالب فرعون غير معروف ، بقتل جميع الأطفال اليهود الذكور . كان هذا مبررًا ، لأن اليهود كانوا جميعًا في مؤامرة سرية خلال تشجيع النساء اليهوديات على التناسل مع الشعب الكوري من Zi-On (온،) ، المعروف أيضًا باسم Zi-on-ism ، نجح فرعون تقريبًا ، لكنه فاته طفل باسم موسى . بعد بضعة آلاف من السنين ، قرأ ملك يهودي يدعى هيرودس عن هذا الحادث بينما كان جالسًا على عرشه وأدرك أن فرعون كان في الواقع على صواب وحرض بدوره على ذبح طفل يهودي آخر بأسم يسوع ، التي تم تسجيلها في التاريخ على أنها حدث كبير في جميع أنحاء العالم اليهودي لأغراض ختان جميع الأطفال . أصدر الإله اليهودي قرارًا بأن الوقت قد حان للإنتقام من شعبان عبد الرحيم الذي يحب عمرو موسى وبيكره اسرائيل ، و صب جام غضبه على المصريين ، نتيجة خسارته في لعبة البوكر ليلة الثلاثاء. وهكذا ، أرسل الله عز وجل جحافله على المصريين بما في ذلك جميع أنواع الحيوانات البرية ، والضفادع ، والبعوض , والقمل ،والذباب و الجراد و إنقطاع التيار الكهربائي ، وقتل المولود الأول ودعم عبد الفتاح السيسي وجعل مصر معتمدا على الرز الإماراتي . من المنطقي أنه بعد هذا النصر سيأكل اليهود بسعادة بعض شرائح اللحم ، ويشربون البيرة الباردة وينتقلون إلى الفراش سعيدًا. لكن noooo ... فاليهود يحتاجون إلى الشعور بالأسف لبعض الذنوب الغامضة البسيطة كتدمير الإقتصاد المصري ورمي النفايات النووية في الأردن فيتناولون في هذه المناسبة الأطعمة التي لا تحتوي على أي خميرة لمدة أسبوع . لا خبز ولا كعك وبدلاً من الخبز يؤكل الفطير غير المختمر ويسمى هذا الفطير بـ"ماتْساه" (מַצָּה) كرمز لاستعجال بني إسرائيل عند خروجهم من مصر حيث لم يتمكنوا من الانتظار لانتفاخ العجين في الفرن لعدم وجود العجين في الأسواق المصرية بسبب المجاعة وتوفرها بكثرة في فلسطين علاوة على المواعيد الثابتة لقطار الشرق السريع من القاهرة الى القدس .
themb
يوم الاستقلال الإسرائيلي Yom Ha'atzmaut
من حاول قتلنا ؟ لماذا فشلوا ؟ لنأكل ! Test
كل الشعوب السامية الأخرى كالأكادية والعربية والآرامية والأشورية والبابلية والإثيوبية والعمورية والفينيقية والقرطاجية والنبطية الذين تحالفوا مع يافث ثالث أبناء نوح والذي من سلالته انبثقت شعوب أوروبا وأدولف هتلر والأيرلنديين والهنغاريين والسلوفاكيين والأيطاليين .أخيرًا ، بعد ألفي سنة من الشتات ، عاد اليهود إلى موطن أجدادهم وأنشأوا الكيان الصهيوني. مستغلين غرق كنعان بن نوح في الطوفان لأنه رفض ركوب السفينة مع أبيه فكانت منطقة جنوب سوريا وفلسطين فارغة من الكنعانيين والعماليق الذين كانوا يقيمون في ذلك الوقت جنوب غربي حمص . أشعل اليهود آلة التمويل وأسعار الفائدة العالمية ، وغمروا المنطقة بالمال النقدي الذي تم الحصول عليه بصعوبة من العمل الجاد للمواطنين الأمريكيين وكل شخص آخر . وهكذا ، عندما غمرت الأموال آلات الحرب الصهيونية ، لم يكن لدى السكان المسلمين العدائيين فرصة سوى العودة إلى الوراء ، عبادة الأصنام والأوثان و المعارك بين القبائل لمختلف الأسباب سواء الاقتصادية مثل داحس والغبراء وحرب حليمة أو للحماية من اللصوص . BBQ! لذيذ ... لحم مشوي ... محترق قليلاً على الجانبين ، لتذكيرنا بالدبابات المحروقة. وطرد وهروب أكثر من 700.000 فلسطيني، و عشرات المجازر والفظائع وأعمال النهب ضد الفلسطينيين، وهدم أكثر من 500 قرية وتدمير المدن الفلسطينية الرئيسية وتحويلها إلى مدن يهودية. وطرد معظم القبائل البدوية التي كانت تعيش في النقب ومحاولة تدمير الهوية الفلسطينية ومحو الأسماء الجغرافية العربية وتبديلها بأسماء عبرية وتدمير طبيعة البلاد العربية الأصلية من خلال محاولة خلق مشهد طبيعي أوروبي.
themb
Haredi Jew Vilnius.jpg اليهودية
     
اسرائيل يهودية أحفاد القردة والخنازيرالتوراةبنيامين نتنياهو صراع فلسطيني إسرائيلي المحرقة اليهودية الموساد شارون حرب 1948 أمطار الصيف محمد دحلان السجن محطة الجزيرة يوسف القرضاوي تيران وصنافير آل باتشينو موقع العربية دوت نت حمد بن خليفة آل ثاني معاداة السامية