نافورة عين الفوارة

من Beidipedia
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
HassanAlTurabi Feb2015RomanDeckert.jpg
خويا الرسول كي دخل لمكة وحطم الاصنام ماشاورش قريش وماقالهمش خلوهم هادو تراث ويعني الجزائر كي ماعندهاش تراث قاعدة تفخر بتراث ناس وحدخرين ,اللهم احفظ اخينا محطم التمثال من كيد ومكر الماكرين . ادعوا اخواننا في الجزائر للثأر و تحطيم هذا التمثال الفرنسي الصليبي.
Setif - Ain El Fouara سطيف - عين الفوارة - panoramio.jpg

نافورة عين الفوارة من أقدم الإلهات الجزائريات التي عبدها الجزائريون القدماء وهي إلهة القدر والزواج عند العانسات الجزائريات حيث تقوم بعض الفتيات اللائي لم يحالفهن الحظ في الارتباط وايجاد شريك العمر ، بالتوجه نحو عين الفوارة للحصول على بعض الحظ اذ تقمن بوضع خضاب الحناء المخلوطة بالسكر تحت المنابع الأربعة ، ولا تغادرن حتى يذوب الخليط ويذهب مع الماء ، أملا في الحصول على عريس قد شرب من أحد تلك المنابع، خاصة وأن العشرات من الشباب و من مختلف الولايات ، يقومون يوميا بالتوجه نحو عين الفوارة، و الأكيد أنهم سيشربون من أحد تلك المنابع، وربما يتحرك الزهر وتجد عانسا كتكوتا يليق بها.

كانت نافورة عين الفوارة معظمة عند الأوس والخزرج بصفة خاصة وكل من كان مواليا لهاتين القبيلتين من القبائل، فكانوا إذا قضوا حجهم وأتموا جميع المناسك لا يحلقون رؤوسهم حتى يصلون عندها، وهي عبارة عن وصمة عار على جبين مدينة سطيف في الجزائر يعود بنائها إلى سنة 1898 ، وما هو إلا عبارة عن صنم لامرأة تعرض مفاتنها على المباشر بالمجان، وهو ما يثير اشمئزاز العديد من العائلات، سواء من أهل المنطقة أو زائريها، وهو ما يخدش الحياء ويسيء لشرف هذه المنطقة المحافظة. بناء هذا التمثال وسط المدينة وبجوار أشهر المساجد ، وهو المسجد العتيق ، ليس بالصدفة العابرة، بل صورة من صور طمس الشخصية والهوية الإسلامية التي حاولت فرنسا بكل الطرق القضاء عليها في تلك الحقبة الزمنية بالإضافة إلى أن الشرب من مياهها يستلزم الإنحناء بصورة أشبه ما تكون بالركوع لهذا الصنم ، وهذا ليس من باب الصدفة..! تجلس هذه المرأة العارية في مكانها، قبالة المسجد العتيق، كأنها تتقصد بذلك إزعاج المصلين، وتتحدى المسجد بزوارها في كل يوم وفي كل وقت، ضاربة بعرض الحائط كل المقومات التاريخية والثقافية والدينية للمجتمع السطايفي

أن ولاية سطيف العريقة بتراثها، تمثلها المرأة المحتشمة بملاءتها السوداء وحجابها الفضفاض , تمثلها المرأة المحيية بامتثالها لأوامر ربها وشرعه وزوجها وغبائه التي تقوم بكل واجباتها على أكمل وجه وتعين الرجل على نوائب الدهر . منذ وضع تمثال تلك المرأة العارية سنة 1898 وإلى حد الآن، لا يزال المتدينون يحاولون في كثير من الأحيان تغطيتها لدرء مفاتنها عن العالم، وحتى يزول الأذى عن المارة بقربها، لا سيما النساء، إلا أن كل عملية تغطية منهم، كانت تقابلها عملية تعرية من مجهولين، إلى أن تم تفجيرها منتصف التسعينيات على يد الجماعات المسلحة، والتي كان تمثال المرأة الفاسقة هدفا لهم منذ بداياتهم الأولى، ليعاد بعثها مجددا بزمن قياسي لم يتعد 24 ساعة، وإحاطتها بحراس ومراقبين ليضمنوا سلامتها مستقبلا.

يا وليدي, هذا تمثال و هو جزء من الحضارة الانسانية , و بالمناسبة التماثيل العارية موجودة منذ الأزل في الحضارات القديمة الفرعونية و البابلية و الرومانية و اليونانية و هي ارث حضاري و انساني عظيم . يجب فتح عقول الناس على تقبل الفنون وليس التهجم على الفن ثانيا الاستعمار الفرنسي ولى وإندثر فلم البعض يتهم الفرنسيين لبقاء تلك المنحوتة ثالثا المنحوتة هي ملك عام للجزائر والمدينة وسكانها بشكل خاص وليست ملك الفرنسيين وتدمير ممتلكات عامة غباء وغير قانوني . رابعا إلا يجب استفتاء أهل المدينة عن رأيهم في المنحوتة ومكان عرضها؟ أم أن شخص واحد يحق له أن يقرر عنهم أن المنحوتة يجب تحطيمها؟ خامسا اذا اراد أهل المدينة إزالة المنحوتة يمكن نقلها إلى متحف فني بدل تدمير او تشويه تحفة فنية ... متى سوف يقتنع العالم بأننا خير امة اخرجت للناس ؟

مصادر[عدل]

  • البداية والنهاية لابن كثير
  • أخبار مكة للأزرقي
  • السيرة النبوية لابن هشام
  • المحبر لمحمد بن حبيب
  • جامع البيان للطبري
  • كتاب الأصنام لابن الكلبي
  • معجم البلدان لياقوت الحموي