هيجاربي

من Beidipedia
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
BARBIE LOGO alt.svg

هيجاربي مأخوذ من دمج كلمتي حجاب + باربي هي دمية باربي أميركية ترتدي الحجاب وتعلم الفتيات المسلمات القيم الدينية . أنها الدمية الأكثر شعبية بين الفتيات المسلمات . ستزيد هيجاربي من عدد المسلمين الذين يرفضون استخدام عقولهم ويصرون على اثبات ان الاسلام السياسي في عصرنا هو افيون الشعوب كما ان اغتراب الشخص وتشوه الوعي هو سيان في الرأسمالية والدين . هيجاربي هي التي من تعلم الناس امور دينهم لتحل محل رجال الدين وشيوخهم , جزئيا على الاقل . هيجاربي ستسبب العطالة والبطالة لرجال الدين مما سيدفعهم الى ان يزيدوا من انغماسهم في السياسة كتعويض مادي ومعنوي , اي ان هيجاربي ستكون مضادة لمشروع العلمانية التي ينادي بها البعض في منطقتنا الذين سيقتنون هذه الدمي تسديد ثمن الشراء بالدولار الامريكي الذي نقشت عليه عبارة In God We Trust , دور رجال الدين لاحقا سيقتصر فقط على كتابة وتأليف وتمحيص الادعية الداعية الى رفع الهم والغم عن امتهم ولكن Barbie Generation 2 ستتمكن ايضا من كتابة الادعية وانجاز غيرها من الامور مثل تأدية بعض الطقوس الدينية نيابة عن الشخص نفسه , الحج مثلا , فباربي الذكية تتكيف مع مقتضيات العصر , حالها حال تكيف بعض الاحزاب الشيوعية في منطقتنا .

في حالة سلوك احدى المسلمات سلوكا منسجما مع اجتهادات الدمية هيجاربي ولكنه سلوك يخالف تعاليم الاسلام , فهل سيكون المسؤول عن المخالفة هي الدمية نفسها والشركة التي انتجتها ام ان المرأة المخالفة , وليست الدمية او الشركة , هي من ستقوم السلطة في السعودية بجلدها؟ , ما الذي سيحدث عند وجود اختلاف بين تعاليم الدمية وتعاليم رجال الدين مما قد يؤدي الى حدوث مشاكل عائلية واجتماعية هائلة لا يحمد عقباها ؟ , هل هناك تراتبية هرمية في الدمى بحيث ان احداها ستكون مرجعية دينية عليا لباقي الدمى او بمثابة ملكة في مملكة النحل ؟ , هل ان تعاليم الدمى , وهن اناث بالطبع , مقبولة من قبل المؤسسة الدينية , رغم ان المرأة في الاسلام عنصر سلبي لا يحق لها ان تصدر فتوى| او ان تفسر الدين مهما بلغت من العلم واحاطتها بامور دينها ؟ هل ستكون الدمية طائفية ام مسلمة فقط وعابرة للطائفية ؟ وكيف ستحقق الدمية الامريكية ما عجز عنه كل علماء الدين الاطهار ودهاقنة العلم والفكر عندنا ؟ , نأمل طبعا من كل قلوبنا أن توفق الدمى في حمل الرئيس الأميركي دونالد ترامب للتراجع عن قراره برفض دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة الأمريكية.